جيهان صارعت المرض بحب.. وهذا ما كتبته قبل الرحيل

بحزن شديد ورجاء عظيم، ودّعت أخويات لبنان عروس المسيح جيهان ادمون الخوند ابنة اخوية شبيبة العذراء سيدة النجاة- صيدون- اقليم جزين المنتقلة هذا الى فرح سيدها…

“ما في شي بعد ينقال أكتر من يلي قالته جيهان على فايسبوك”، هكذا كتب روي منصور تعليقاً على وفاتها.

وأضاف “نيالها بالإيمان”…

جيهان على ما يبدو عاشت خبرة رائعة مع الله، وصارت شاهد على الرجاء المسيحي والقيامة””.

جيهان التي صارعت المرض بمحبة، لم تتخلّى عن رجائها بيسوع، وهي ملاك جديد انتقل الى يسوع وتركت لنا أجمل تعبير عن الإيمان في وجه مصاعب الحياة.

كتبت على صفحتها الخاصة على فايسبوك:

“نيالي الرب اختارني لإحمل صليب آلامي

نيالي بعرف بعد الوجع ناطرني قيامة

نيالي يسوع هوي إلهي”