الرئيسية » أخبار لبنان » ماذا ينتظر لبنان في عطلة عيد الفصح؟

ماذا ينتظر لبنان في عطلة عيد الفصح؟

طمأن نقيب أصحاب مكاتب السياحة والسفر في لبنان جان عبود إلى أن تأثير حادثة مقهى “الكوستا” محدود جداً على فسحة الأمل الكبيرة في موسم صيف لافت، مع انطلاقة العهد الجديد، لافتاً إلى أن “حصولها في فترة خارجة عن المواسم السياحية وبالتالي لا تدخل في الحسابات السياحية، ساهم في دحض مفاعيلها”.

وأعرب عن تفاؤله في صيف واعد للبنان هذا العام، خصوصاً مع عودة السياح العرب والخليجيين. وعن حركة الطيران راهنا، وصفها عبود بالـ”خجولة”، مقارنة بفترة عيديّ الميلاد ورأس السنة “والتي سجلت 14 الف راكب يومياً”، كاشفاً عن إقبال كبير على الحجوزات في عطلة عيد الفصح ثم موسم الصيف، ولافتاً إلى أن “غالبية أصحابها من المغتربين اللبنانيين، في مقابل 5% من الأسماء العربية والخليجية، والتي لم نلحظها منذ 2011”.

على صعيدٍ آخر، قرر وزير الأشغال والنقل يوسف فنيانوس إعادة فتح مكاتب السياحة والسفر المعتمدة في حرم مطار بيروت، تشجيعا للسياحة في لبنان، على أن يتم تقديم الطلبات الى وزارة السياحة ومنها الى المديرية العامة للطيران المدني، لأخذ البطاقات السنوية التي تخولهم دخول قاعة المغادرة والوصول، استنادا الى القوانين والانظمة المرعية الاجراء.