خطف “إرهابي” في سعدنايل؟

تردّدت أنباء في الساعات الماضية عن إختفاء المواطن محمد الحمصي مواليد سعدنايل قضاء زحلة عام 1984 وسط حديث عن إختطافه من قبل مجهولين في البقاع، ليتبين لاحقاً أن الحمصي أوقف من قبل جهة أمنية.

وعلم موقع “ليبانون ديبايت” أن الحمصي أوقف من قبل مكتب مكافحة الإرهاب الإقليمي التابع لقوى الأمن الداخلي في بلدته سعدنايل بجرم الإنتماء إلى نتظيم إرهابي (داعش) ومبايعته له.

وتكشف مصادر معنية لموقعنا، أن “الحمصي وإستناداً إلى التحقيقات، يتبين أنه متورط في التفجير الإرهابي الذي وقع عند مستديرة كسارة زحلة في شهر آب المنصرم وأدى إلى وفاة سيدة سورية ووقوع عدد من الجرحى كانوا ضمن باصين صغيرين لنقل الركّاب، حيث تردّد يومها أن المستهدف من التفجير كانت حافلات تابعة لأنصار حركة أمل الذين كانوا يتوجهون جنوباً من أجل المشاركة في إحياء ذكرى إخفاء السيد موسى الصدر.

وتشير المصادر، أن إعترافات الموقوفين في متفجرة كسارة تؤدي إلى فهم طبيعة دور الحمصي المهتم بإعداد وتصنيع العبوات الناسفة ومن بينها المتفجرة المذكورة.

المصدر: ليبانون ديبايت