بالصور.. ما بعد الهجوم على “الجديد”

بعد إنسحاب المحتجين من مناصري حركة أمل من الشارع منتصف ليل أمس، كشفت الصور عن حصول أضرار كبيرة في الممتلكات الخاصة للسكان القاطنين إلى جانب القناة الذين لا ناقة لهم ولا جمل في هذه المعركة.

وقد اظهرت الصور الأولية لعمليات التخريب التي حصلت يوم امس، عن أضرار أصابت محل لسيدة تدعى غيفارا وهي تعتاش من المحل الذي تملكه مع زوجها في المكان، ويعتبر المصدر الوحيد لرزقهما.

كما ادت عمليات التخريب والرشق إلى حصول أضرار في دار الفارابي الذي يقع بنفس مبنى القناة.

المصدر: ليبانون ديبايت