بعد بلبلة أمس.. يعقوب يرد!

اعرب رئيس “حركة النهج” حسن يعقوب عن استهجانه لما حصل أمس من تصرف غوغائي وإعتداء على مبنى قناة “الجديد”.

وفي بيان له، لفت الى أن “الحرص على الامام الصدر ورمزية وقدسية القضية نحن مسؤولون عنها بالدرجة الأولى، ربما نسوا او تناسوا أن الوالد الشيخ محمد يعقوب مغيب ايضا”، داعيا إلى “الكف عن التضليل وصرف إهتمام الرأي العام عن القضية الأساس، حيث عمدوا إلى تجهيل الناس بأن الأمام مغيب أيضًا مع اخويه”، مشيرا إلى أنه “لا يمكن أن نسمح المس بقدسية هذه الرموز”.

وقال “سواء ما حصل أمس عفوي أو غير عفوي فهو أمر غير مقبول، سيما أن الحلقة كانت بحضوري، وأنا من يعطي لها الشرعية”، لافتا إلى أنه “لا يعقل أن يقبل التواجد في مكان يتم المساس فيه بالقضية”.

وتعليقا حول ما تردد عن أن وجوده في الحلقة كان سبب أساسي لإستفزاز أمل، تساءل يعقوب”إذا كان فعلا وجودي استفزاز لهم، إعتقالي ظلما وعدوانا لم يكن إستفزازي؟ سيما أن الاعتقال كانت أهدافه واضحة لكم الأفواه ودفاعا عن القذافي ومنع حصول أي تطور في القضية وتأديب أي شخص يتدخل فيها، حتى لو كان صاحب قضية التغييب”.

واعتبر يعقوب أن “ما حصل برسم المعنيين وعلى راسهم رئيس الجمهورية ميشال عون الذي تحدثت معه بالموضوع ونشكر تدخله والوزراء المعنيين والقضاء”، مشيرا إلى أن مشهد الاعتداء من ناحية ثانية كان أمرا جيدا، لأنه كشف صفحة جديدة من الصفحات التي يجب كشفها لها علاقة بالأداء والأخلقيات والحنين الى زمن الميليشيات.