موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مؤشرات على أنّك لا تحصل على حاجتك من الطعام

61

يشكل نقص الغذاء مصدراً للعديد من المشاكل التي تصيب الجسم، وأضراره لا تقل عن الإفراط في تناول الطعام.

ويترتب على عدم تناول الكمية الكافية من الأطعمة المغذية، مجموعة من الأعراض، تتجلى على شكل برودة في الأطراف، وتقلبات في المزاج، وشعور بالإعياء، وغير ذلك من الأعراض التي يجب الانتباه لها.

في ما يلي، مجموعة من الأعراض المرافقة لعدم حصول الجسم على حاجته من الطعام، بحسب صحيفة “بيزنس إنسايدر”:

الشعور بالخمول والكسل: تشكل السعرات الحرارية مصدراً للطاقة التي يحتاج إليها الجسم، ويتم الحصول عليها عن طريق تناول مختلف أنواع الأطعمة، وفي حال عدم حصول الجسم على حاجته من مصادر الغذاء، يفتقر إلى الطاقة اللازمة، ويؤدي ذلك إلى الشعور بالخمول والكسل.

لا يمكن الحفاظ على درجة حرارة الجسم: انخفاض حرارة الجسم والشعور بالبرد بشكل دائم، قد يكون مؤشراً على أنك لا تتناول حاجتك من الطعام، ووجدت دراسة سابقة، أن الأفراد الذين يستهلكون نظاماً غذائياً فقيراً بالسعرات الحرارية، لديهم مستويات أقل من هرمون الغدة الدرقية تي3، الذي يساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم.

الشعور بالمرض عند تناول الكافيين: عند الشعور بالغثيان والمرض بعد تناول فنجان واحد من القهوة أو كوبين من الشاي، فقد يكون ذلك مؤشراً على أنك لا تتناول كفايتك من المواد الغذائية، حيث أن تناول الكافيين على معدة خاوية أو مع القليل من الطعام، يرفع مستوى الحموضة في المعدة.

المزاج المضطرب: يصعب على الدماغ تنظيم عواطفنا عندما لا نحصل على كمية كافية من الطعام، حيث يحتاج الدماغ إلى الوقود ليقوم بعمله على أحسن وجه، ويؤدي عدم حصوله على هذا الوقود إلى سيطرة بعض المشاعر السلبية وفي مقدمتها الغضب.

قرقعة المعدة: تميل المعدة إلى إصدار أصوات قد تكون مرتفعة، ويجب التأكد من أن هذه الأصوات ناتجة عن الجوع وقلة تناول الطعام، وفي حال زوال هذه الأصوات بعد تناول وجبة من الطعام، فهذا يعني أنها بالأصل نتيجة لحرمان المعدة من المواد الغذائية لفترة طويلة.

الشعور بالتعب والضعف: بعض الأعراض الأكثر شيوعاً لعدم تناول كمية كافية من الأطعمة، تتجلى بالشعور بالضعف والدوار والصداع والإرهاق، فعندما يفتقر الجسم إلى المغذيات الأساسية، تضعف لديه القدرة على العمل بشكل صحيح.

توقف الدورة الشهرية: تتوقف الدورة الشهرية بشكل مؤقت في حالات سوء التغذية، وقد يكون عدم انتظام الدورة مؤشراً على الافتقار للتغذية السليمة، حيث أن تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، يعطل نبضات الهرمون اللوتيني ويوقف الإباضة.

فشل نظام الحمية: يمكن ان يبدأ الجسم بتخزين السعرات الحرارية بدلاً من حرقها، وفي حال توقفت خسارة الوزن بعد أسابيع أو أشهر من اتباع نظام غذائي محدد، يمكن أن يكون هذا نتيجة عدم تناول كمية كافية من الأطعمة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا