موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عامل جديد يُحفّز حُصى الكِلى

88

حذّرت دراسة حديثة، أجراها باحثون من مستشفى فيلادلفيا للأطفال في الولايات المتحدة، من أنّ كثرة تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم وسوء استخدامها يساهم في زيادة خطر تكوّن حصى الكِلى، خصوصاً بين الأطفال والمراهقين.

وراجع الباحثون بيانات 13 مليون طفل وبالغ من عام 1994 إلى 2015، كما راجعوا حال 25 ألفاً و981 مريضاً أُصيبوا بحصوات الكِلى.

ووجدوا أنّ كثرة تناول 1 من 5 فئات مختلفة من المضادات الحيوية، ساهم في تكوُّن حصوات الكِلى بمعدل الضعفين.

كذلك تبيّن لهم أنّ خطر تكوُّن الحصوات انخفض مع مرور الوقت بعد تناول تلك المضادات، لكنّه بقي مرتفعاً لمدة 3 إلى 5 سنوات بعد تناول المضادات الحيوية، وكان الخطر أكبر بين المرضى الأصغر سنّاً.

وقال قائد فريق البحث الدكتور غريغوري تاسيان إنّ «هذه النتائج تثبت أنّ تناول مضادات حيوية معيّنة هو عامل خطر جديد لتكوُّن حصوات الكِلى، وإنّ الخطر قد يكون أكبر بين الأعمار الأصغر».

وأضاف أنه «نتيجة لذلك، يمكن أن نحدّ من خطر تكوُّن حصوات الكِلى عن طريق الحدّ من تناول المضادات الحيوية غير الملائمة واختيار المضادات الحيوية البديلة، خصوصاً بالنسبة للمرضى الأكثر عرضة لتكوين الحصوات».

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا