موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أطعمة تحارب التهاب المفاصل وأخرى تزيده.. تعرف إليها

بجانب العلاجات التقليدية، يجد الكثير من الناس أن اتباع نظام غذائي صحي يحد من خطر الإصابة بأعراض التهابات المفاصل، مثل الألم والتورم وتصلّب العضلات وهشاشة العظام، وفي حين توجد أطعمة تساعد في محاربة المرض فإن أطعمة أخرى تزيده سوءاً.

أما الأطعمة والمواد التي يجب على مرضى التهاب المفاصل تناولها لمحاربة المرض بجميع أشكاله فهي:

الأسماك الدهنية:

تحتوي الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والتونة، والماكريل على الأحماض الدهنية “أوميغا 3” التي يمكن الحصول عليها أيضا من المكملات الغذائية، مثل مكملات زيت السمك وزيت بذرة الكتان وبذور الشيا، وتعمل “أوميغا 3” على مكافحة الالتهابات وخاصة التهابات المفاصل.

الزيوت:

هناك بعض أنواع الزيوت التي تقلل من الالتهابات بالإضافة إلى زيت السمك مثل زيت الزيتون البكر، الذي يحتوي على مادة “أوليوكانثال” التي تقلل نسبة الكوليسترول وتخفض الالتهاب.

منتجات الألبان:

الحليب والزبادي وأنواع الجبن المختلفة تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، وفيتامين د، تزيد من قوة العظام، وتقلل الأعراض المؤلمة والالتهابات.

الخضراوات الورقية الداكنة:

تعتبر خضراوات الكرنب والسبانخ والسلق من الخضراوات الداكنة الغنية بفيتامين د، ومضادات الأكسدة الطبيعية، مما يعزز من عمل الجهاز المناعي ومقاومة العدوى والالتهابات.

السبانخ من الخضراوات الورقية الداكنة الغنية بفيتامين د ومضادات الأكسدة وتعزز عمل الجهاز المناعي ومقاومة الالتهابات.

البروكلي:

يحتوي على مادة “سولفورافين” التي أثبت العلماء أنها تبطئ من تقدم هشاشة العظام، بالإضافة إلى أنه غني بفيتاميني “سي” و”ك” والكالسيوم.

الشاي الأخضر:

يحتوي على مستويات عالية من مادة “البوليفينول” المضادة للأكسدة التي تقاوم أي التهاب موجود في الجسم، وخاصة التهابات المفاصل.

الثوم:

من المعروف قديما قدرة الثوم على الحد من الالتهابات، حيث يحتوي على مركب “diallyl disulfide” الذي يقلل أيضاً من التهاب الغضاريف.

المكسرات:

مفيدة لصحة القلب لأنها تقلل الكوليسترول وتعمل كمضاد للأكسدة، وتحتوي على الزنك والكالسيوم والماغنسيوم وفيتامين إي، كما أنها تحتوي على حمض “ألفا لينولينيك” الذي يعزز من قدرة الجهاز المناعي.

كذلك، توجد مواد تفيد في محاربة التهاب المفاصل، فإن هناك أخرى تزيد من الأعراض والآلام الناتجة عن الالتهاب، وهي:

السكر:

تزيد السكريات المعالجة من إفراز مادة السيتوكينات المناعية التي تفرز في حالة الالتهاب، أما تلك الموجودة في المشروبات المحلاة فهي تزيد من التهاب المفاصل.

الدهون المشبعة:

تزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، وتزيد وزن الجسم، فتضغط بشكل ملحوظ على المفاصل التي تكون مصابة بالفعل بالتهاب.

الكربوهيدرات المكررة:

توجد في الخبز الأبيض، والأرز الأبيض والشيبسي، وتحفز الالتهابات الموجودة في الجسم عموماً.

كذلك، فإن السكريات الموجودة بالمشروبات المحلاة تزيد من التهاب المفاصل .

معتقدات خاطئة:

هناك بعض المعتقدات الخاطئة حول بعض أنواع الأطعمة أنها تزيد من التهاب المفاصل، لكنها على العكس من ذلك وهي:

الفواكه الحمضية:

يعتقد البعض أنها تزيد من التهاب المفاصل، ولكنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، ومضادات الأكسدة، ولكن عصير الجريب فروت يتعارض مع بعض الأدوية لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناوله.

تجنب الألبان:

هناك ادعاءات بضرورة تجنب الألبان للمساعدة في تقليل التهاب المفاصل وهشاشة العظام، ولكن منتجات الألبان تحتوي على الكالسيوم بنسبة كبيرة، لذلك ينصح الأطباء بتناول اللبن خالي الدسم لتقليل نسبة الكوليسترول.

الخضراوات النشوية:

تحتوي الطماطم والبطاطس والباذنجان والفلفل على مركب “سولانين” الكيميائي، ويعتقد البعض أن هذه الخضراوات تسبب التهاب المفاصل، ولكن مؤسسة التهاب المفاصل الأميركية تقول إنه لا يوجد دليل علمي على ذلك.

قد يعجبك ايضا