موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ِهذه أسباب سيلان اللّعاب خلال النّوم.. بعضها خطير على صحتك!

يحدث السيلان خلال النوم، نتيجة إفراز الغدد اللعابية كميات زائدة من اللعاب، قد تكون حالة مؤقتة، أو مزمنة، أو بسبب مشكلة صحية، مثل حالة عصبية، أو اضطراب في النّوم.

هناك عدة أسباب وراء حدوث هذه المشكلة، مثل التهاب الفم، أو السكتة الدماغية، والتصلّب المتعدّد، أو الشلل الدماغي، فضلاً عن بعض المسبّبات الأخرى.

الجيوب الأنفية

في حال كنت تعاني من البرد، أو العدوى، بسبب التهاب الجيوب الأنفية، أو احتقانها، ستجعلك تتنفس من فمك، ما يؤدّي إلى سيلان اللّعاب أثناء النوم.

وضعية النوم

تتسبّب وضعية النوم الخاطئة، في تراكم اللعاب في الفم، ومن ثم يتسرّب منه، ويحدث غالبًا أثناء النّوم على احد الجانبين، أو النوم على البطن، وبالتالي يصعب التنفس بالشكل الصحيح، ويحدث السيلان نتيجة لذلك.

الآثار الجانبية للعقاقير الطبية

تناوُل الأدوية المضادة للذهان، مثل الكلوزابين، أو العقاقير المستخدمة لعلاج مرض الزهايمر، والمضادات الحيوية المختلفة، يسبّب أثارًا جانبية مختلفة، منها سيلان اللّعاب.

مرض الجزر المعدي المريئي

حالة مرضية، تشبه الارتجاع المريئي إلى حدّ كبير، حيث تتدفّق الأحماض الهضمية مرة أخرى إلى المريء، ما يسبّب التلف لبطانة المريء، ومن أعراضه، الشعور بورم في الحلق، يتبعه صعوبات في البلع، والنتيجة سيلان اللعاب أثناء النوم.

توقف التنفس أثناء النوم

يؤدّي توقف التنفّس أثناء النوم، إلى اضطرابات خطيرة، وسيلان اللّعاب علامة مؤكّدة على حدوث هذا العرض.

اضطرابات البلع
يمكن أنْ يكون سيلان اللعاب، علامة على اضطرابات البلع، والمعروفة بعسر البلع، وينتج بسبب أمراض بعينها، مثل مرض باركنسون، والتصلّب المتعدّد، بجانب أنواع مختلفة من السرطانات.

قد يعجبك ايضا