موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذه الأطعمة تسبب الالتهابات.. تجنّبوها!

0

تتسبب بعض الأطعمة والمشروبات، التي نتناولها يومياً، في الإصابة بالالتهاب مثل اللحم المقدد والبيض والقهوة ومنتجات الألبان.

وقد لا يبدو الأمر كأنه مشكلة كبيرة، لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن معظم الحالات المرضية المزمنة مثل السرطان والتهاب المفاصل والسكري والبدانة ترتبط في البدايات بحالات التهاب.

ويعتبر الالتهاب منخفض الدرجة عاملاً مشتركاً في معظم المشكلات الصحية. أما إذا كان هناك اضطراب مؤلم، فمن الأفضل تجنب الأطعمة والمشروبات، التي تسبب الالتهاب حيث أنها تؤدي إلى تفاقم الحالة.

وتشمل القائمة الأطعمة المقلية، والتي من المعروف أنها تتسبب في تهييج المفاصل، وتفاقم التهاباتها.

وأورد موقع “Care2” فيما يلي قائمة بأكثر الأطعمة التي تتسبب في الالتهابات، منها:

1- الوجبات سابقة التجهيز
تتربع الأطعمة السريعة، التي يتم معالجتها أو تعبئتها أو إعدادها، على قمة الأطعمة المسببة للالتهابات بفضل الزيوت الضارة، والسكر، والمُحليات الصناعية، والمواد المضافة، ومجموعة كاملة من المكونات الضارة.

2- الدهون المهدرجة
توجد في السمن، أو الزبدة النباتية، أو شحم الخنزير أو المنتجات المصنوعة منه. ويشمل ذلك المخبوزات والكعك والفطائر، ومعجنات وخبز الحليب. وبالطبع، فإن هناك بدائل صحية لهذه المخبوزات لكن معظم محال البقالة والمخابز تعرض الأكثر ربحاً حتى إذا كان يحتوي على مكونات ضارة.

3- اللحوم
تشتمل على كل أنواع اللحوم ما عدا الأسماك. وتتسبب اللحوم الحمراء والبيضاء في الإصابة بالالتهابات، لذا لا يجب أن تكون الطبق الرئيسي.

4- الأطعمة المقلية
تشتهر الأطعمة مثل البطاطا المقلية وحلقات البصل ورقائق البطاطس ورقائق الناتشو والهامبرغر وغيرها بأنها عناصر ضارة للصحة.

5- السكر الأبيض والحلويات
تضم قائمة الأطعمة والمشروبات المحلاة بالسكر الأبيض المشروبات الغازية والعصائر المحلاة. وتظهر الأبحاث الحديثة أن السكر هو أحد أكثر المواد، التي تصيب من يتناولها بالإدمان، فضلاً عن كونه سبباً رئيسياً للإصابة بالتهابات شديدة. ولا يعني ذلك الامتناع التام عن تناول السكر والحلويات، إلا أنه يمكن ببساطة تقليل استهلاك الأطعمة والمشروبات المحلاة بالسكر الأبيض كما يمكن تناول الفاكهة عند الرغبة في تناول وجبة حلوة المذاق.

6- التحلية الصناعية
يوجد الكثير من العلامات التجارية لمواد التحلية الصناعية، التي تفيد الأبحاث العلمية بأنها تصيب بالعديد من المشاكل الصحية الخطيرة.

7- الملح المعالج باليود
يفضل استخدام ملح البحر غير المكرر بدلاً من الملح المعالج باليود. ولا يعد ملح البحر ضاراً في حد ذاته، كما أنه غني بالصوديوم بشكل طبيعي جنباً إلى جنب مع المعادن المفيدة الأخرى مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم.

8- المواد الغذائية المضافة
تشمل الألوان ومعززات النكهة والمثبتات والمواد الحافظة. وتحتوي بعض المواد الرئيسية منها على الكبريتات والبنزوات والألوان المسماة FD & C # X. وللأسف، تتضمن العديد من الأطعمة التي يتناولها الأطفال هذه المكونات الضارة السامة.

9- منتجات الألبان
على النقيض من سمعتها الطيبة، فإن منتجات الألبان مثل الزبادي والآيس كريم والجبن والزبدة والجبن القريش، تحتوي على الهرمونات والمضادات الحيوية، وغيرها من المكونات الضارة، لذا يفضل تجنبها أو تناول المصنوعة في المنزل من منتجات طبيعية قدر الإمكان.

10- منتجات القمح
يتسبب القمح في تشكيل حمضية عالية والتهابات قوية في جسم الإنسان. وما يزيد الأمر سوءاً أن معظم القمح المتوافر حالياً تم تعديله وراثياً. وتوصلت الدراسات العلمية إلى توافر صلة مباشرة بين الكثير من الحالات الصحية الخطيرة وتناول القمح المعدل وراثياً.

11-الغلوتين في الحبوب
تحتوي معظم الحبوب على الغلوتين ويمكن أن يكون سبباً في التهابات شديدة. يُفضل اختيار حبوب أو بذور مثل الحنطة السوداء أو كينوا أو الدُخّن.

قد يعجبك ايضا