موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الأسبرين.. علاج سحري: تعرّفوا إلى فوائده

0

عُرِفَ الأسبرين منذ العصور بمفعوله ضد الرّشح وضدّ عوارض كثيرة. لكنّ تبيّن بعد دراساتٍ حديثةٍ أنّه كثير الفعّالية فيما يخصُّ عوارض أخرى.

تأكدت فعّاليّته في أمراض القلب والشّرايين كونه يمنع تجمُّع الصفائح الدموية، وبالتالي تكوين الجلطات الدموية داخل الأوعية. وقد أظهرت التجارب العلاجية أن جرعات منخفضة من الأسبرين، تخفّف من خطر تكرار السّكتات القلبيّة.

فبحسب دراسات جديدة، تبيّن أن الأسبرين مفيدٌ جدًّا أثناء الحمل كونه يؤثّر على أوعية المرأة الحامل ويقلل من احتمال حدوث مضاعفات عند المصابات بارتفاع ضغط الدم الحملي. فإذا أخذته السيّدة الحامل بجرعات قليلة لا تفوق الـ100 ميلي غرام يوميًّا، تُقلّل من نسبة التسمّم الحملي، تجمّع الدم، ومن نسبة موت الجنين.

كما أن دراسات أخرى تؤكّد أنّ أخذ جرعات من الأسبرين إبتداءً من الأسبوع الخامس عشر، للنساء اللواتي يعانين من تأخّر نمو الجنين، يسمح بزيادة وزن الطّفل بعد الولادة.

أمّا بالنسبة للّذين يعانون من سرطان القولون أو الأورام الحميدة، فـ27% من اللّذين يأخذون الأسبرين ضمن علاجهم لهم فرصة أكبر للشفاء.

وأكّدت دراسات على قيد الإنشاء أن بإمكان الأسبرين معالجة مرض الألزهايمر، لكنّها تتحفّظ بإعطاء التفاصيل قبل التأكّد أكثر.

قد يعجبك ايضا