موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل الألبان والأجبان مضرة في الرجيم؟

سؤال نطرحه دائماً: هل علينا فعلاً الابتعاد على الألبان والأجبان في الرجيم؟ تختلف الآراء حول ذلك. فبعض الأشخاص يعانون من النفخة ما أن يشربوا كوباً من الحليب بسبب احتوائه على اللاكتوز. والبعض الآخر يتبع حمية يتخلى فيها عن منتجات الألبان فيما يعتقد آخرون أنها تساعد على خسارة الوزن. فما الحقيقة؟

هل تساعد منتجات الألبان على خسارة الوزن؟

نسأل دائما: هل علينا فعلاً الابتعاد عن الألبان والأجبان في الرجيم؟ اختلفت نتائج الدراسات في هذا الشأن. وأشار بعضها إلى أن الحليب ومحتواه من الكالسيوم يساعدان على خسارة الوزن. إلا أن بعضها الآخر توصل إلى العكس خصوصاً أن تلك الأصناف غنية بالدهون المشبعة وتحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية.

فكل كوب من اللبن كامل الدسم يحتوي على 93 سعرة فيما تكتسبون 745 سعرة عندما تأكلون 100 غ من الزبدة. أما كل 100 غ من الجبنة كاملة الدسم فتمنحكم 447 سعرة.

إذاً وفي حال قرّرتم اتباع رجيم لخسارة الوزن واستعادة الرشاقة، يمكنكم أن تتخلوا عن الحليب، الكريما كاملة وخفيفة الدسم، الزبدة، الألبان، الأجبان، الحليب المخمر، المثلجات التي تحتوي على هذه المنتجات، المخفوقات الغنية بها، الشوكولا بالحليب… ولا تخافوا في هذه الحالة من أن تعانوا من نقص في الكالسيوم. فيمكن بعض المصادر الغذائية الأخرى أن تزوّد جسمكم به.

إقرأ ايضاً

ركّزوا مثلاً على تناول الخضار الورقية مثل السبانخ، الهندباء، الشمر، السمسم، النيئ، الجوز، الفواكه مثل التين والكيوي والتوت. وأضيفوا الأسماك مثل السردين والسلمون. ولا تنسوا الحبوب الكاملة مثل الشوفان.

ويمكنكم أن تستبدلوا منتجات الحليب بأصناف مشابهة وأقلّ ضرراً مثل حليب الصويا والأرز وأنواع الكريما السائلة (الصويا، الأرز، الشوفان)، الزبدة النباتية غير المهدرجة، جبنة التوفو أو تلك المدخنة.

فهذه البدائل تعزّز عملية الهضم وتساعد على خفض مستوى الكوليسترول لديكم. كما أنها غنية بالمغذيات وتحتوي على القليل من السعرات الحرارية.

والخلاصة أن منتجات الحليب قد لا تساعد على خسارة الوزن. إذاً الأفضل استبدالها بخيارات نباتية مع تناول كمية معتدلة من الطعام.

قد يعجبك ايضا