موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مخاطر خفية للمكملات الغذائية.. احذروها!

يمكن ان تخفي المكمّلات الغذائية الكثير من المخاطر، خصوصاً إذا تمّ الإفراط في تناولها، أو استهلاكها بشكل غير صحيح أو تناولها مع أدوية متضاربة.

كربونات الكالسيوم والإمساك

يعتقد البعض أن كلّ ما يفيد العظام، يفيد أيضاً الأمعاء، ولكن كربونات الكالسيوم ـ وهي معادن أساسية تدعم صحة العظام والأسنان وعمل العضلات وإيقاع القلب ـ يمكن أن تسبب الإمساك وغيره من الاضطرابات المعوية مثل الغازات والانتفاخ.

أحد الأسباب المحتملة هو أنك قد تتلقى الكالسيوم الكافي في نظامك الغذائي وحده، وقد يؤدي زيادته باستخدام مكمّلات الكالسيوم إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم. من هنا، إن الإمساك هو أحد الآثار الجانبية المعروفة لمستويات الكالسيوم المرتفعة.

الحل: مناقشة الحاجة إلى مكملات الكالسيوم مع طبيبك وتحديد ما إذا كانت مستويات الكالسيوم عندك بحاجة إلى بعض الدعم. إذا كان الأمر كذلك، يمكنك إستبدال كربونات الكالسيوم بسيترات الكالسيوم.

إقرأ ايضاً

سترات المغنيسيوم والإسهال

قد يكون المغنيسيوم، وهو معدن أساسي يشارك في مئات العمليات المختلفة للجسم (بما في ذلك الطاقة، خلق البروتين وتنظيم ضغط الدم) مفيدٌ جداً- ولكنه قد يسبب أيضاً الإسهال الزائد.

الحل: لتجنب الإصابة بالإسهال، ابتعد عن تناول جرعتك اليومية مرة واحدة. بدلا من ذلك، قم بتناول جرعات المغنيسيوم الصغيرة على مدار اليوم. ولا تتناول كميات كبيرة من المغنيسيوم ذلك لـها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم المضاعفات المعوية.
والأفضل من ذلك أن تتناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم، مثل السبانخ والموز واللوز.

فيتامين D وحصى الكلى

إن فيتامين D يدعم عدداً من الوظائف الحيوية، بما في ذلك صحة العظام، أداء الدماغ ويحسّن المزاج. كما يمكن أن يفيد البشرة كثيراً، و يعزز من نعومتها وإشراقتها. ومع ذلك، يمكن لفيتامين D أن يسبب زيادة خطر حصى الكلى بسبب المواد المعدنية البلورية فيه.

الحل: قبل تناول مكمّلات الفيتامين D، لا بدّ من الخضوع للفحوصات اللازمة واختبار الاحتياطات المناسبة لضمان عدم وجود مستويات زائدة من فيتامين D.

قد يعجبك ايضا