موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الصحافة الالمانية مستاءة من الخسارة القاسية لمنتخب المانيا

ظهرت الصحف ووسائل الاعلام الألمانية مستاءة في شكل كبير من خسارة منتخب بلادها أمام المنتخب الأرجنتيني بنتيجة 2 – 4 (الشوط الاول 0 – 2 ) بعد 52 يوماً على نهائي كأس العالم، خاصة أن الخسارة كانت كبيرة وكان من الممكن أن تكون أكبر من ذلك لو لم يستدرك المدير الفني يواكيم لوف الامر ويشرك بعض النجوم في الشوط الثاني .

صحيفة “بيلد” الألمانية كتبت “لحسن الحظ أنه ليس نهائي كأس العالم”، واضافت “غياب انخيل دي ماريا عن نهائي المونديال ظهرت نتائجه إذ كان نجم اللقاء الأول في غياب ليونيل ميسي”.
صحيفة “سبورت بيلد” اعتبرت أن دي ماريا أيقظ الـ”مانشافت”من حلمه، “الخسارة تعد ايجابية كي لا يتوهم المنتخب أنه الأقوى وقادر على الفوز في كافة المباريات”.
مجلة “كيكر” وموقع “سبوكس”ركزا على الأخطاء الدفاعية “الكارثية” للمنتخب الالماني، وامتدحا دي ماريا “الذي لم يستطع الدفاع كبح جماحه أو مراقبته وايقافه”.
صحيفة “فوكس” وصفت الخسارة “بالفضيحة” في حق بطل العالم، وكتبت “دفاع ضعيف، عودة غوميز المتخبط، وكريستوف كريمر الأفضل” .
مجلة “دير شبيغل” اعتبرت الخسارة “وصمة عارٍ بعد شهرين على التتويج بالمونديال”، خاصة أنها كانت في عقر دار الألمان .
صحيفة “اكسبريس” وضعت الخسارة في خانة “الكابوس”، واعتبرت من لعب بالأمس منتخب مختلف عن الذي شارك في نهائي المونديال .
شبكة “أ.ر.د.”(ARD) الإذاعية اكدت أن الأرجنتينيين أفسدوا احتفالات المنتخب الالماني بالمونديال، بعد تكريم اللاعبين المعتزلين قبل بداية اللقاء .
بدورها شبهت شبكة “سكاي” خسارة المنتخب الالماني بـ”البنك المفلس بعد معاناته دفاعياً وهجومياً على حد سواء”.

قد يعجبك ايضا