موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا هو قرار الاتحاد.. والحكمة يردّ بقوّة

عقدت الهيئة الادارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة جلسة استثنائية يوم الاثنين 2 اذار 2015 الساعة الخامسة بعد الظهر في مقر انطوان الشويري برئاسة رئيس الاتحاد المهندس وليد نصار وحضور 13 عضواً. ونشر موقع “اراباسكت” القرارات التي انخذت وجاءت على الشكل التالي:

اولاً: حرمان جمهور الرياضي من الحضور 3 مباريات وبغرامة مالية 250 وحدة وذلك سنداً لاحكام المادة 149 من النظام العام على ان تدفع قبل المباراة الاولى لاناديكم تحت طائلة حرمان النادي من خوض المباراة.

ثانياً: الطلب من ادارة النادي الرياضي وفي مهلة اقصاها 48 ساعة تزويد الاتحاد بأسماء المشاركين في اعمال الشغب والمبينة على dvd وابرزها التعدي الحاصل على اللاعبين هايك كوكجيان وجو غطاس وايلي رستم وجوليان خزوع وايلي اسطفان وكل من يظهره التحقيق او اي دليل آخر لإجراء المقتضى القانوني وتطبيق النظام العام.

ثالثاً: تطبيق المادة 153 وتوقيف لاعب نادي الحكمة Terrell Stoglin 3 مباريات وتغريمه 100 وحدة بسبب الضرب وخروجه من غرفة اللاعبين ومعاودة الضرب استناداً الى تقرير مراقب المباراة.

رابعاً: تطبيق المادة 153 وتوقيف لاعب النادي الرياضي علي محمود 3 مباريات وتغريمه 100 وحدة معطوفة على المادتين 208 و209 وتوقيفه مباراتين اضافيتين أي ما مجموع 5 مباريات وذلك بسبب سلوكية الضرب التي اعتمدها وتشويه صورة كرة السلة وكونه لاعب منتخب يجب ان يتحلى بالمثالية والقدوة وتأكيده على شاشات التلفزة عن عدم الاعتذار عن افعاله وما قام به وما عرض المباراة الى امور غير رياضية.

خامساً: توجيه انذار الى اداريي ناديي الحكمة والرياضي بعدم التطاول والتشهير بالاتحاد وخاصة في وسائل الاعلام تحت طائلة تطبيق النظام العام.

سادساً: التنويه بكل المساعي الحميدة والجهود المضنية التي قام بها نائب رئيس النادي الرياضي المهندس تمام الجارودي وامين السر مازن طباره.

ونيجة هذه القرارات، أصدر نادي الحكمة بيانا جاء فيه:

“ان نادي الحكمة يرفض القرارات التي صدرت عن اتحاد كرة السلة في 02/03/2015 جملة وتفصيلا ويعتبرها كيدية وموجهة ضده وبعيدة كل البعد عن تنفيذ القانون، أن عدم تطبيق المادة 150 أمر مستغرب وان الحديث عن اقفال “السكور شيت” واعتبار فريقنا خاسرا” “20- 0″ يعتبر قمة الظلم تعرض له فريق الحكمة لان الظروف القاهرة حتمت علينا عدم العودة الى الملعب، علما” ان حالات عدة حصلت كهذه مع اتحادات سابقة ومنها مباراة الرياضي والهومنتمن للسيدات حيث “تسّكر” “السكور شيت” ومن ثم عاد الاتحاد وطبق المادة 150 بحق النادي الذي تسبب فريقه بتعطيل المباراة، ان ايقاف تيريل ستوغلين يعبر عن مدى الاستنسابية في اتخاذ القرارات وبشهادة كل من شاهد “المشكل” واللقطات التلفزيونية تأكد بأن ستوغلين تعرض للضرب المبرح واللكمات المرسومة على وجهه أكبر دليل … كما أننا واستنادا” الى اعتراف اتحاد كرة السلة بأن لاعبينا كوكجيان وغطاس ورستم وخزوع وايلي اسطفان قد تعرضوا للاعتداء من قبل جمهور نادي الرياضي هو كاف لان يعتمد الاتحاد المادة 150 ضمن القرارات التي اتخذها.. كنا ننتظر مثل كل اللبنانيين ان تصدر قرارات رادعة تحمي اللعبة للمستقبل لتجنب مثل هكذا حالات ولكن بهذه القرارات نكون قد شرّعنا وتسامحنا وسهّلنا وشجّعنا على تكرار حالات مشابهة قد يندم عليها من لم يستبق الامور.

امام كل هذه المعطيات سنبقى تحت سقف القانون علماً اننا تقدمنا بطعن الى “لجنة الطعون” نرفض فيه القرارات التي صدرت عن الاتحاد”.

قد يعجبك ايضا