موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خسارة جديدة لـ”ريال مدريد” تصدم عشاقه

صدم نادي “ريال مدريد” عشاقه بعد خسارته بهدف نظيف أمام مضيفه “أتلتيك بلباو” في إطار المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني. وتأتي هذه الخسارة للفريق الملكي بعد تعادل بطعم الهزيمة مع ضيفه “فياريال” ليفقد بذلك “الميرنغي” 5 نقاط ثمنية قد تكلفه فقدان الأمل في المنافسة على لقب الليغا مع تألق غريمه اللدود “برشلونة” الذي من المتوقع أن يستعيد الصدارة في مباراته المقبلة، حيث سيخوص لقاء في متناول اليد مع ضيفه “رايو فايكانو”.

وهذه هي الخسارة الخامسة لـ”ريال مدريد” في هذا الموسم وبها تجمد رصيده عند 61 نقطة، ويليه في الترتيب “برشلونة” بـ59 نقطة قبل أن يزيد من رصيده 3 نقاط غدا الأحد في حال فوزه.

واستحق “أتلتيك بلباو” الفوز لأنه كان الأفضل تنظيما على أرض الملعب والأكثر رغبة في كسب النقاط الثلاث وكان له ما أراد، فيما قدم النادي الملكي أحد أسوأ عروضه هذا الموسم ومني بخسارته الخامسة بعد سقوطه أمام جاره “أتلتيكو مدريد” (1-2 وصفر-4) و”فالنسيا” 1-2 و”ريال سوسييداد” 2-4.

وجاءت الخسارة قبل ثلاثة أيام من مواجهة النادي الملكي الذي أهدر 11 نقطة في 11 مباراة خاضها منذ بداية العام 2015، لضيفه “شالكه” الألماني في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

واستمرت معاناة “ريال مدريد” على ملعب سان ماميس حيث لم يفز منذ 14 نيسان 2013 عندما حقق الانتصار بثنائية نظيفة لرونالدو والأرجنتيني غونزالو هيغواين. وبدا واضحا تأثر النادي الملكي بغياب قطب دفاعه سيرخيو راموس الذي لعب دور المنقذ مرات عدة الموسم الماضي وكذلك الحالي من خلال الكرات الثابتة، كما أن مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي لم تعد لديه الأوراق الرابحة في ظل غياب الكرواتي لوكا مودريتش والكولومبي خاميس رودريغيز بسبب الإصابة.

قد يعجبك ايضا