موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: ميسي يتلاعب بلاعبي إيبار بطريقة مذهلة

استعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجوميته المعهودة مع فريق برشلونة الإسباني؛ وذلك بعدما قام بفاصل مذهل من المراوغة المتقنة كادت تنتهي بهدف تاريخي آخر يضاف لسجله؛ وذلك خلال المباراة التي جمعت فريقه ضد إيبار في الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقدم ميسي فاصلا مميزا من المراوغات التي اشتهر بها، حين تسلم كرة من زميله سيرجي روبرتو في وسط الملعب، ليبدأ بنسج خيوط مراوغة متقنة ضد لاعبي ومدافعي فريق إيبار الذين سقطوا واحدا تلو الآخر، أمام انسيابية وبراعة تحركات أفضل لاعب في العالم أربع مرات متتالية (2009-2012).

كما تميز الفاصل المهاري الذي قام به ميسي بدقته ليبهر الحضور والمتابعين في “الملعب البلدي إبوروا” وعلى شاشات التلفاز، خاصة تلك اللقطة التي نجح فيها ميسي بتخطي ستة لاعبين من الفريق المضيف، لينجح في تمرير الكرة من بين قدمي أحد مدافعي إيبار (كوبري) على الرغم من انطلاقته وسرعته بالكرة.

وكاد ميسي أن يعيد كتابة التاريخ مجددا، واستعادة ذكريات هدفه الشهير في مرمى خيتافي في موسم 2007 بكأس ملك إسبانيا، وفيه راوغ ليونيل ميسي لاعبي خيتافي واحدا تلو الآخر، قبل أن يراوغ الحارس ويسجل في شباكه هدفا تاريخيا، شبيها بذلك الهدف المذهل الذي سجله مواطنه وأسطورة الكرة الأرجنتينية أرماندو دييجو مارادونا في شباك المنتخب الإنجليزي في مونديال 1986.

ولم تكن المباراة عادية بالنسبة للنجم الأرجنتيني البالغ من العمر (28) عاما، إذ قاد برشلونة لانتصار ثمين عزز من خلاله صدارة الفريق لترتيب فرق الدوري الإسباني “الليجا”، بعدما سجل هدفين؛ واحد من ضربة جزاء في الدقيقة (31) من ركلة جزاء و55، وآخر من تسديدة رأسية متقنة طرقت الشباك في الدقيقة (55)، ليقود البلاوجرانا للانتصار بهدفين نظيفين، رفع بهما رصيد فريقه النقاطي إلى (65) نقطة وبفارق أربع نقاط “مؤقتا” عن غريمه التقليدي ريال مدريد، كما ضرب ميسي بهدفيه عصفورين بحجر واحد، بعدما انفرد بصدارة “هدافي الليجا” برصيد 32 هدفا.

المصدر: العربي الجديد

[jwplayer mediaid=”256564″]

قد يعجبك ايضا