موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فضيحة جديدة تطارد كريستيانو رونالدو!

يعيش النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس، أزمة شخصية بعد اتهام امرأة أميركية له باغتصابها في 2009 وفتح تحقيق في الواقعة التي نفاها “الدون”، وفي ظل هذه الأزمة تحدثت تقارير صحافية عن وجود قضية اغتصاب أخرى تطارده.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلاً عن ليزلي ستوفال، محامي الأميركية كاثرين مايورغا التي اتهمت رونالدو أخيراً باغتصابها، أن هناك امراة أخرى تتهم النجم البرتغالي بالاعتداء عليها. وأوضح المحامي أنه تم تقديم تفاصيل الواقعة أمام شرطة مدينة لاس فيغاس الأميركية حتى تبدأ تحقيقاتها.

ويمر كريستيانو رونالدو بفترة صعبة منذ فتح قضية مايورغا التي تتهمه باغتصابها في 2009 بلاس فيغاس بعد انتقاله إلى ريال مدريد قادماً من مانشستر يونايتد، كما بات الأمر يهدد صورة اللاعب الدعائية بعدما أبدت شركة “نايكي” للمستلزمات الرياضية، والمرتبط معها مهاجم يوفنتوس بعقد، قلقها وأعلنت أنها تتابع الوضع عن كثب.

وبحسب محامي مايورغا، فإن موكلته توصلت في 2010 لاتفاق مع ممثلي رونالدو يلزمها بالصمت مقابل حصولها على 325 ألف يورو، لكنها لم تكن مؤهلة نفسيا لإبرام مثل هذه الاتفاقيات.

ونشرت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية الوثائق التي تظهر توقيع رونالدو على الاتفاق مع مايورغا بشأن حصولها على مبلغ 325 ألف يورو مقابل صمتها. ونفى رونالدو اتهام مايورغا عبر تغريدة على حسابه بشبكة “تويتر” ورفض الاتهامات الموجهة إليه.

وكتب كريستيانو “أنفي بشدة الاتهامات التي وجهت لي. الاغتصاب جريمة فظيعة تتعارض مع ما أؤمن به. لا أريد تغذية التكهنات الإعلامية التي نشأت عبر أشخاص يسعون للشهرة على حسابي. ضميري نظيف ويسمح لي أن أنتظر بهدوء نتائج أي نوع من التحقيقات”.

في المقابل، علق الرئيس البرتغالي المحافظ مارسيلو ريبيلو دي سوسا على القضية وأبرز الدور الرياضي والوطني لرونالدو، وطالب بانتظار انتهاء القضية “لاستخلاص النتائج”.

قد يعجبك ايضا