موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كلاسيكو 2018: فضيحة مدريدية بأقدام سواريز.. هل هي نهاية لوبتيغي؟

0

توّج النجم الأوروغواياني لويس سواريز ليلته بأداءٍ استثنائي وثلاثيّة تاريخيّة بشباك غريم برشلونة التقليدي ريال مدريد، في لقاءٍ شهد فضيحةً مدريديّةً كبيرةٍ بالخسارة 5-1، ليوقّع بذلك جوليان لوبتيغي، مدرب الملكي، ورقةَ استقاله بأقدام لاعبيه.

وافتتح النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب برشلونة التسجيل للبرسا في الدقيقة 11 من هجمة سريعة بتمريرة بينية رائعة من جانب راكيتيتش إلى جوردي ألبا من جهة اليسار، الذي دخل منطقة جزاء ريال مدريد ثم مرر الكرة ببراعة إلى كوتينيو، الذي لم يتوانى في تسديدها في شباك الزاوية اليمنى للحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وفي الدقيقة 27 شن برشلونة هجمة خطيرة عن طريق ألبا، الذي أرسل عرضية لسواريز فتدخل معه فاران مدافع ريال مدريد ودفعه فسقط سواريز وطالب لاعبي برشلونة باحتساب ركلة جزاء، ولكن الحكم حسم الموقف بتقنية “الفار” وحسب ركلة جزاء ليتصدّى لها سواريز ويسدد الكرة على يمين حارس ريال مدريد في أسفل الزاوية اليسرى، مسجلا الهدف الثاني للبلوغرانا لينتهي الشوط الأول 2-0 لصالح برشلونة.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح ريال مدريد في تقليص الفارق في الدقيقة 51، إثر كرة عرضية من الجهة اليمنى ولمسة من إيسكو لكن ارتدت من الدفاع ووصلت إلى مارسيلو المتمركز داخل منطقة الجزاء الذي بدوره سدد كرة قوية إلى داخل الشباك.

وفي الدقيقة 75، ومن هجمة مرتدة لبرشلونة وصلت إلى سيرغي بوسكيتس في الناحية اليمنى من نصف ملعب ريال مدريد، ثم أرسل عرضية قابلها سواريز برأسية نموذجية على يسار كورتوا لتسكن شباك الزاوية اليمنى لمرمى الريال.

وبعدها بدقائق، في الدقيقة 83 سجل النجم الأورغوياني سواريز هدفه الثالث “هاتريك” في مرمى ريال مدريد، فيما أضاف النجم التشيلي أرتورو فيدال الهدف الخامس للبرسا في الدقيقة 87.

يذكر أنّ هذه النتيجة الكبيرة تكبّدها الريال في غياب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب الاصابة، فما كان الحالُ سيكونُ لو حضر؟!

قد يعجبك ايضا