موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“جبهة النصرة” ستبث اصدارًا تحت عنوان “من سيدفع الثمن” يتضمن صورًا للعسكريين المحتجزين لديها (LBCI)