موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

معلومات امنية عن مخطط ارهابي لإحتلال منطقة المصنع وفتح الحدود!!

كشفت مصادر في 8 آذار،عن عودة بلدة مجدل عنجر الى دائرة الاهتمام الامني، بعد ما تردد ان احدى السيارات التي انفجرت مؤخراً جرى تفخيخها في البلدة المذكورة وفي سياق المتابعة الامنية المتجددة للبلدة كشفت المصادر نقلا عن مصادر عسكرية، عن وجود خلايا ارهابية في البلدة، مؤلفة من لبنانيين وسوريين مقيمين في البلدة، وهم من منطقة الزبداني القريبة من الحدود السورية – اللبنانية، وتحديدا الى نقطة جديدة يابوس، والتي تحدثت المصادر العسكرية عن نوايا كانت لدى المسلحين الذين ينحصرون في سهل الزبداني الى مهاجمة جديدة يابوس الحدودية، بالتزامن مع هجوم تقوم به الخلايا المذكورة في مجدل عنجر باجتياح نقطة المصنع والسيطرة عليها كمقدمة لالغاء الحدود بين البلدين واشارت المصادر ان الخلايا الارهابية الموجودة في بلدة مجدل عنجر، هي بانتظار قرب موعد تبلغها اوامر الاستيقاظ من الشيخ عدنان امامه الذي زاع سيطه في المنطقة.

كما كشفت المصادر نقلا عن مصادر امنية ان محمد المجذوب الذي يدعي المشيخة، يتجلبب بلباس رجل دين وهو الذي خطف نفسه بالاتفاق مع مجموعة ارهابية مسلحة وترك عمامته على احد مقاعد سيارته، والتي كادت تشبه قميص عثمان، وكان المجذوب ومجموعته الخاطفة ينويان اتهام حزب الله بعملية اختطافه بعد رميه على جانب طريق تربط ديرزنون برياق وهو مكبلا، لاثارة العصبيات وتأجيج الفتنة، يجري اتصالات مكثفة مع شخصيات سورية موجودة في تركيا وهي على علاقة بتنظيم «داعش».

المصدر: الديار

قد يعجبك ايضا