موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تهديدات جديّة وتحسب لعملية ارهابية كبيرة محتملة

توقفت صحيفة “النهار” عند الحملة العنيفة التي شنها الشيخ الفار احمد الأسير على تيار ” المستقبل” وزعيمه الرئيس سعد الحريري وذلك عشية انطلاق المحاكمات لعشرات الموقوفين في ملف احداث عبرا بعد سنة تماماً من العملية العسكرية التي أطاحت ظاهرة الأسير الذي لا يزال مكان فراره مجهولا .

واعتبرت ان “هجوم الأسير على تيار المستقبل والرئيس الحريري ما كان ليأخذ دلالات يعتد بها لولا تزامنه وعشية بدء المحكمة العسكرية الثلثاء المقبل في المحاكمات علما ان الأسير سيحاكم غيابيا. وتبعا لذلك لم تسقط أوساط معنية هذا التطور من احتمالات يبدو ان الجهات الامنية تتحسب لها وتتعلق بإمكان قيام منظمات اصولية يرتبط بها الأسير بمحاولات ارهابية للضغط على المحاكمات. وإذا كان الأسير لم يوجه في رسائله الالكترونية او المسجلة تهديدات علنية مباشرة فان هجماته العنيفة على المستقبل وضربه على الخاصرة السنية بدا بمثابة تهديدات مبطنة لم تخف على الجهات المعنية التي تملك معطيات عن ارتباطات الأسير بمجموعة عبدالله عزام خصوصا بما يملي التحسب لكل الاحتمالات الامنية المتصلة بهذا الملف” .

وتكشف الجهات نفسها لـ “النهار” ان الايام الاخيرة وبمعزل عن قضية الأسير والمحاكمات التي ستبدأ الثلثاء شهدت تطورات جديدة في رفع وتيرة التهديدات من جهات أصولية لبعض المسؤولين السياسيين والأمنيين البارزين على خلفية واقع سجن رومية الذي يحتل الأولوية المطلقة في الإجراءات الاحترازية تحسبا لعملية ارهابية كبيرة محتملة داخل السجن . وإذا كان بعض المصادر الإعلامية تحدث امس عن بعض الاحتمالات التي يجري التحسب لها كمثل خطف عسكريين لمبادلتهم بالسجناء الإسلاميين في سجن رومية فان المعلومات المتوافرة لـ “النهار” تشير الى ان التهديدات التي أبلغت الى جهات مسؤولة اكتسبت طابعا شديد الجدية ويجري التعامل معها بكثير من الدراية والحزم والتحسب لعمليات ارهابية او محاولات اغتيال .

قد يعجبك ايضا