موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

250 باص لبيروت والمناطق وسكة حديد الى المعاملتين

0

عقدت لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه جلسة، برئاسة رئيسها النائب محمد قباني وحضور وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر والنواب، وقد خصصت لبحث موضوع خطة النقل العام في لبنان وخصوصاً لبيروت وضواحيها.

وقال قباني :”ليست المرة الأولى التي نبحث فيها خطة النقل العام إذ أنها تكررت على مدى 14 سنة وخصوصا من خلال السنوات الثلاث الأخيرة”، وتابع: “أول ما نلاحظ أن منطقة بيروت الكبرى تعاني أكثر من سواها من أزمة سير خانقة هي موضع اهتمام من أكثر من جهة معنية. فهناك وزارة الأشغال العامة والنقل (المديرية العامة للنقل البحري والبري) وهي المسؤولة الرئيسية عن النقل في سائر الأراضي اللبنانية التي أعدت دراسة مستفيضة لمنطقة بيروت الكبرى. وهناك بلدية بيروت المعنية المباشرة بشؤون العاصمة وقد باشرت بإعداد دراسة تحضيرية لإطلاق خدمات النقل العام في مدينة بيروت. ثم هناك مجلس الإنماء والإعمار الذي نفذ مشروع النقل الحضري في السنوات الأخيرة. من المهم جدا أن تتم مناقشة ما لدى الجهات الثلاث وخصوصاً الوزارة والبلدية والتنسيق للوصول إلى الحلول الأفضل”.

وأكد قباني أنه من الأهمية بمكان تنفيذ مشروع الاوتوستراد الدائري. كما من المهم أيضا عند التنفيذ التنسيق مع وزارة الداخلية (شرطة السير وهيئة إدارة السير)، وأعلن أن اللجنة رحبت بخطة وزارة الأشغال العامة والنقل وأكدت أهمية التنسيق بشكل عام مع بلدية بيروت في ضوء ملاحظات رئيس المجلس البلدي والمحافظ.

وأوضح قباني أن خطة وزارة الأشغال العامة والنقل تشمل شراء 250 حافلة (باص) لتستعمل على 20 خطاً داخل بيروت، مع ربط بمراكز المحافظات الأخرى. ( طرابلس ـ صيدا ـ شتورا) وسيخصص 200 باص لداخل المدينة و50 بين المحافظات)، مشيراً إلى أن الحاجة الكاملة هي 790 باصاً.
وأضاف: “كما تشمل الخطة 911 محطة وقوف، منها 310 محطات داخل بيروت (مع تزويد المحطات بتوقيت عملي للباصات Variable Massage Sign لإطلاع الركاب على أي تأخير في موعد وصول الباصات)، وتعمل الباصات في المرحلة الأولى بين السادسة صباحاً ومنتصف الليل، وسيتولى القطاع الخاص من خلال 3 شركات (Private Operators) إدارة المشروع.
وأشار إلى أن مدخل بيروت الشمالي حيث الأزدحام الأكبر سيعالج من خلال سكة حديد من بيروت NBT حتى المعاملتين، وستكون البنية التحتية مهيأة للقطار الثقيل Heavy Rail الصالح للبضائع.

وأعلن أن اللجنة رحبت بخطة وزارة الأشغال العامة والنقل، وأكدت أهمية التنسيق بشكل عام مع بلدية بيروت في ضوء ملاحظات رئيس المجلس البلدي والمحافظ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا