موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تعرّض طبيب للضرب أثناء توجهه من الاشرفية الى بعبدات

إستنكر نقيب الأطباء البروفسور أنطوان البستاني بشدة التعرض الرخيص والمتوحش بالضرب والإهانة بحق الطبيب الزميل سيزار ياغي الذي كان يقود سيارته متوجهاً من مركز عمله في أوتيل ديو إلى منزله الكائن في بعبدات، وذلك بسبب أفضلية مرور، وطالب نقيب الأطباء المراجع القضائية المختصة توقيف الجاني وتطبيق أشد العقوبات بحقه ليكون أمثولة لمن يقدم على أعمال همجية جرمية بحق المواطنين الأبرياء ولا سيما الأطباء الذين نذروا أنفسهم في خدمة الإنسان والمجتمع.

وأكّد النقيب على أن موقف النقابة لن يقتصر على الإستنكار والشجب في حال لم تتخذ الإجراءات القضائية الصارمة بحق المعتدي، بل سوف يلجأ الأطباء إلى مواقف أكثر تصعيداً.

قد يعجبك ايضا