موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

نتائج الإمتحانات الرسمية في لبنان 2018

حسام الصباغ كان يحضر اجتماعات فيها أمنيون

1

أكدت مصادر عسكرية لـ”السفير” أن الشيخ حسام الصباغ الذي بلغت به الثقة في النفس حدود عبور الحواجز من دون اكتراث، أوقف على حاجز عسكري كان عناصره في جهوزية ويقظة، لافتة الانتباه الى انه لو جرى القبض عليه بطريقة أخرى لكان الأمر يحتمل ربما اجتهادات ونظريات.

وأكدت المصادر أن الجيش تعامل بحزم مع مطلقي النار عليه بعد عملية التوقيف، ما أدى الى قطع الطريق على تفاقم التداعيات، مشيرة الى ان العودة الى الفلتان في طرابلس ممنوعة، والجيش يتحرك انطلاقاً من جهوزيته وتصميمه على تنفيذ واجباته من جهة، واستناداً الى توافق عام يغطيه من جهة أخرى.

كشف مصدر سياسي في طرابلس لصحيفة “الشرق الاوسط” ان حسام الصباغ كان يحضر اجتماعات فيها أمنيون، وكانوا قد غضوا الطرف عنه، ويتوجب اليوم توضيح سبب اعتقاله، واصفا اياه بأنه شخص دمث وشديد الذكاء، وذكر بأن بعض المقاتلين في باب التبانة بايعوه أميرا لكنه رفض، لأنه رأى أن في ذلك إيقاعا به.

وأشار المصدر السياسي إلى أن مجموعة الصباغ المسلحة في التبانة التي ضمت العشرات كانت من أكثر المجموعات تنظيما وأفضلها تسليحا، وهو ما يفتح السؤال حول مصادر هذا التمويل وكيفيته.

من جهته، لفت مصدر ديني مطلع في طرابلس، الى ان حسام الصباغ، على الأرجح مطلوب دوليا، وقد بدأ التمهيد لاعتقاله بإلقاء القبض قبل أشهر قليلة على أحد مساعديه المقربين، ولم يجر الافراج عنه وهو ما شق الصف في مجموعته المسلحة، حيث اتهمه البعض بالتراخي، في الدفاع عن رجاله.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا