موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بو صعب: قزي يطلّ علينا مرّة جديدة بتنظيراته

1

لم يشأ الوزير بو صعب، في اتصال مع “اللواء” التكهن بما سيخلص إليه ملف الجامعة اللبنانية، أو ما إذا كانت النتائج ستكون ايجابية ام لا في مجلس الوزراء غداً، قبل أن يسمع الرأي النهائي لحزب الكتائب، موضحاً انه من المبكر الحديث عن أجواء معينة قبل ان اعرف ما هي وجهة نظر الحزب.

وأكّد أن الحزب التقدمي الاشتراكي قدم حلولاً إيجابية في الإمكان أن تؤسس إلى أمر ما، وقال: “اذا لم يقدم الكتائب جواباً يتضارب مع الاشتراكي، فمن الممكن جداً أن نشهد حلحلة في هذا الملف”. وعلى سبيل المثال، اضاف بو صعب، اذا أعلن الاشتراكي تأييده لإحدى الشخصيات المرشحة واعترض الكتائب عليه، فقد تحصل مشكلة في الموضوع.

وعشيّة جلسة مجلس الوزراء التي سيُطرَح فيها ملف الجامعة اللبنانية بنداً أوّلاً على جدول الأعمال، أكّد وزير التربية الياس بوصعب لـ”الجمهورية” أنّ “هذا الملف لا يزال على حاله، وموقفنا في الجلسة سيكون هو هو، لن يتبدّل، فنحن لن نتخلّى عن هذا الملفّ ولن نعطّل، كما لم نفعل في الماضي، بل كان اعتراضنا على التوظيف في وزارة معيّنة في غياب التوظيف في وزارة التربية، ومن حقّ أيّ وزير أو أيّ فريق أن يعترض على أيّ بند داخلَ جدول الأعمال”.

وعن الجواب الذي يقول حزب الكتائب إنّه ينتظره منه، قال بوصعب: “قرأت أنّ وزير العمل سجعان قزّي ينتظر جواب وزير التربية، فهو يطلّ علينا مرّة جديدة بتنظيراته، ويتأكّد لنا أن لا صلة بينه وبين قيادته الحزبية، لأنّني أنا من ينتظر الجواب من حزب الكتائب، وهذا ما أكّده لي مرّة ثانية وزير الاقتصاد آلان حكيم حين طالب باستمهاله من 24 إلى 48 ساعة قبل إبلاغي الموقف النهائي للكتائب من قضيّة تعيينات العمَداء. ويتبيّن أنّ المكلّف بالملف هو الوزير حكيم وليس الوزير قزّي الذي تبيّنَ أنّه ليس مُطّلعاً على مجرياته ولا على قرارات حزبه”.

ووصفَ بو صعب طرحَ رئيس جبهة “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط بأنّه “منطقيّ”، وقال: “سندرسه لأنّه يمكن أن يساهم في حلّ موضوع العمَداء، في انتظار الردّ الكتائبي”.

اللواء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا