موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الاسير يعتذر !

غرّد الإرهابي الفار من وجه العدالة أحمد الأسير على حسابه الخاص على تويتر قائلا :” تقبّل الله طاعتكم وكلّ عام وأنتم بخير وعزّة ونصر”.

ثم تابع :”عذراً مدينتي، عذراً أهلي وإخواني وأخواتي، عذراً أطفال مسجد بلال، اللهمّ انتقم من كلّ من ساهم في تفريقنا، الحمد لله على كلّ حال”.

قد يعجبك ايضا