موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

5 اسباب جعلت اللاجئين السوريين يشكون المعاملة السيئة في لبنان

1

أطلقت مجموعة نشطاء سوريين في لبنان ما أسمته نداءً إنسانياً هاماً وعاجلاً، توجهت به إلى “منظمات المجتمع المدني والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومجلس الأمن الدولي، والدول الراعية للديموقراطية والحريات، والائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة”.

وتحدث الناشطون عن خمس نقاط حول المعاملة التي يتلقاها السوريون في لبنان وأهمها:

“1- لا تعتبر الحكومة اللبنانية السوريين في لبنان لاجئين ونازحين وفق قوانينهم الحكوميه الحاليه وبالتالي لم يستفد اللاجئون بهروبهم من سوريا بشيء سوى الخلاص من عمليات القتل.

2- اللاجئون السوريون في لبنان يتعرضون للاعتقال تحت حجج وذرائع تخالف المبادىء الدولية المنصوص عليها وفق قوانين حماية اللاجئين الدولية.

3- يمنع على اللاجئين السوريين في لبنان ممارسة أي عمل.

4- لا يستطيع اللاجئون السوريون الانتقال بين منطقة وأخرى خوفا من الاعتقال وهم يعيشون أسوأ الأوضاع الإنسانية.

5- القادمون أو المغادرون من السوريين عبر مطار بيروت أوميناء طرابلس يتعرضون لمعاملة سيئة وللإذلال وللاضطهاد النفسي ولإجراءات تحقيق قاسية تشبه التمييز العنصري، وكأن السوري أصبح العامل الأساسي للإرهاب الدولي!”.

وختم الناشطون نداءهم إلى المنظمات المعنية بمناشدتها لاتخاذ إجراءات تخفف عنهم وطأة المعاملة السيئة في لبنان.

واختصروا تلك الإجراءات بثلاثة خيارات أولها الضغط على الحكومة اللبنانية لمعاملة السوريين وفق المبادىء الدولية لحقوق اللاجئين (لهم ما لهم وما عليهم من الواجبات والحقوق).

وثانيها الإسراع بإطلاق ورشة عمليات لنقل السوريين الراغبين بمغادرة لبنان إلى إحدى دول الجوار الأخرى (تركيا-الأردن) أوأي دولة تسمح باستقبالهم.

وثالث الخيارات تجسد بإقامة مناطق عازلة في الداخل السوري، حيث يتمكن السوريون في لبنان من الدخول إليها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا