موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مقتل لبناني في أبيدجان

2

أضيف أمس الأول، محمد حسن ملك، وهو شاب في العقد الثالث من العمر، إلى سجل ضحايا الاغتراب، الذين يسقطون نتيجة تعرضهم للسلب المسلح على أيدي عصابات.

ملك الذي يتحدر من بلدة بيت ليف في قضاء بنت جبيل، تعرض قبل نحو 12 يوماً لإطلاق نار من قبل عصابة تهدف إلى سرقته، فأصابوه برصاصات في أنحاء مختلفة من جسمه، بينما كان عائداً ليلاً من زيارة أحد أصحابه في منطقة الريفييرا في ابيدجان، عاصمة ساحل العاج. نقل على اثرها إلى احد المستشفيات في منطقة تراشفيل، إلا أن الأطباء لم يفلحوا في إنقاذ حياته بسبب إصابته الحرجة، فتوفي قبل يومين.

الشاب ملك أب لثلاثة أولاد، ويملك محلا تجارياً في أبيدجان يعتاش منه ويؤمن قوت عائلته، التي وجدت في ذلك البلد فرصة عمل لم تتوافر لها في بلدها لبنان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا