موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قهوجي في “أمر اليوم”: الجيش يترجم العيش المشترك على أرض الوطن

2

بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لتأسيس الجيش وجه قائد الجيش العماد جان قهوجي أمر اليوم إلى العسكريين، الآتي نصه:

أيها العسكريون
إن الظروف الصعبة التي نمرّ بها، وشغور موقع رئاسة الجمهورية، فرض علينا أن نتخذ قراراً بإلغاء الاحتفال المركزي بمناسبة عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين، فرئيس الجمهورية وحده يرعى هذا الاحتفال.

الأول من آب، تاريخ لن يمحى من ذاكرتنا، ونحن الذين مررنا بالتجربة نفسها، حين عصفت الحرب بنا ومنعتنا أيضاً من التخرج.

لكنّنا اليوم نريد للأول من آب أن يبقى في ذاكرة كلّ جندي ومواطن لبناني. فعيد الجيش باقٍ ونحن مصرّون أن نحتفل به، لأن الجيش هو الحق وأمل الناس.

العيد باقٍ ونهنّئ اللبنانيين بعيد جيشهم، ونؤكّد لهم أننا باقون على عهدنا بالحفاظ على لبنان في وجه الأخطار الداخلية والخارجية التي تهدده.

إلاّ أن قسمنا اليوم، ونحن نستذكر التجارب المريرة التي عاشها لبنان، ونشهد على تلك التي تعيشها الدول المحيطة بنا، أن يكون جيشنا عنواناً للوحدة الوطنية وللتنوع والعيش المشترك الذي يمثل أبرز القيم اللبنانية الحضارية.

أيها العسكريون
لقد أثبتت المؤسسة العسكرية، على الرغم من المحن التي عانتها والمحاولات المتكررة للمسّ بها، أن العيش المشترك هو حقيقة وقناعة، راسخ فيها.

إن الجيش بتركيبته يترجم هذه الحقيقة كلَّ يوم على أرض الوطن، ويسعى إلى أن يكون قدوة للبنانيين في الحفاظ على هذه التجربة الفريدة التي تبحث دول العالم اليوم عن صيغ مماثلة لها.

أيها العسكريون
في بلد يواجه الإرهاب والتهديدات الإسرائيلية وحروب متنوعة خارجية وداخلية، عصت المؤسسة العسكرية على جميع محاولات العبث بعيشها المشترك. ونحن في الأول من آب نفخر بأن يكون الجيش رمزاً لهذه التجربة، لأن بها وحدها خلاص لبنان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا