موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الارهابيون ينتقمون من الأهالي في عرسال

تؤكد المعلومات ان الارهابيين سيطروا على بلدة عرسال واقاموا حواجز تفتيش كما عمدوا على خطف المواطنين، ويؤكد الاهالي هناك ان الارهابيين يعمدون الى الانتقام من سكان المنطقة بقطع الامدادات والمعونات عنهم، ويطلقون النار عشوائىاً على كل من يحاول الخروج، واكد بعض سكان البلدة ان المسلحين هم بغالبيتهم من السوريين والعرب ويهددونهم باستعمالهم كدروع بشرية.

وقد افاد مواطنون تمكنوا من الخروج من بلدة عرسال، ان اعداداً كبيرة من المسلحين انتشروا ليلة ما قبل الماضية في شوارع البلدة، وقاموا بمنع المواطنين من التجول داخل البلدة، واطلقت تهديدات تنذرهم بعدم المغادرة، وافيد ان عدداً من المواطنين تعرضوا لاطلاق نار من المجموعات المسلحة، لمنعهم من المغادرة، في خطوة فسرت على ان المجموعات الارهابية تسعى الى تحويل السكان الى دروع بشرية، وذكرت المعلومات الواردة من داخل عرسال ان المسلحين اطلقوا عبر مكبرات الصوت الخاصة في المساجد نداءات «الله اكبر»، مع كل هجوم تشنه على مواقع الجيش اللبناني، وقد بثت اناشيد إسلامية خاصة بـ «القاعدة» اثناء الهجوم على ثكنة الجيش ـ المهنية، الواقعة عند مدخل البلدة.

وكان مواطنون خرجوا من عرسال افادوا بانهم شاهدوا عناصر المجموعات الاسلامية المتشددة بسلاحهم يجوبون شوارع البلدة، بعضهم يتنقل على متن اليات عسكرية مزودة برشاشات ثقيلة مضادة للطائرات من عيار 14.5 ملم، ورشاشات من نوع دوشكا وقاذفات صاروخية، وقاموا بنصب مجموعة من بطاريات المدفعية على مشارف البلدة ومجموعة من قاذفات الهاون.

المصدر: الديار

قد يعجبك ايضا