موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: الإعلامي الذي فجّر غضب اللبنانيين عقب أحداث عرسال!

بعيداً عن أرض المعركة في عرسال اللبنانية، معركة أخرى يشهدها موقعا التواصل الاجتماعي فايسبوك وتويتر والسبب تغريدة الإعلامي في قناة الجزيرة فيصل القاسم.

ونشر القاسم على تويتر مع اندلاع المعارك بين الجيش اللبناني ومتطرفين إسلاميين في عرسال تغريدة قال بها “يجب على لبنان أن أن يحمد الله أنه نجح حتى الآن في البقاء خارج دائرة الجحيم من حوله، لكن للأسف سيدخلها بقوة من الآن فصاعداً”. وأشعلت هذه التغريدة مستخدمي تويتر الذين انهالوا بالشتائم على القاسم معتبرين أن لا يحق له التحدّث عن الجيش اللبناني بخاصةٍ أنه غادر البلاد.

وشارك في الردّ على القاسم عدد من مستخدمي تويتر لكن القاسم لم يتردّد في الردّ عليهم مبدياً استغرابه من الحملة ضدّه. وفي تغريدة له، قال القاسم “شبيحة حزب الله وشركاه عاملين هاشتاغ بعنوان:(الحمار فيصل القاسم) اعزكم الله. انبسطوا: هاي عملنا لكم دعاية للهاشتاغ. هيصوا وكيفوا”.

قد يعجبك ايضا