موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مصدر أمني رفيع: لا هدنة مع إرهابيين ومستمرون بمعركة عرسال

وصف مصدر أمني رفيع ما يجري في عرسال اليوم بـ “أخطر مؤامرة تحاك للبنان في تاريخه”.

وقال المصدر في حديث لموقع “العهد”، انّ البيت العسكري جاهز للإستمرار في المعركة حتى آخر طلقة رصاص يمتلكها. الأمر العسكري واحد: “لا تهاون ولا تراجع أمام فلول الإرهاب والتكفير”.

وتابع انه و “منذ أوّل أمس والحديث عن وساطة جار لتأمين ممرات إنسانية للمدنيين”، مبدياً قناعته بـ “لا هدنة مع إرهابيين”.

وإعتبر ان الجيش منح وقف لإطلاق النار لمدة محدودة، والهدف فقط إنساني. المطلوب تأمين ممرات إنسانية آمنة لخروج المدنيين من البلدة، والعمل على الإفراج عن العسكريين المحتجزين لدى التكفيريين. يلفت المصدر الى أنّ الساعات المقبلة ستكشف مصير هذه الوساطة التي يقوم بها وفد “هيئة العلماء المسلمين” بعد دخولهم الى عرسال.

في الحرب على الإرهاب لا استكانة أو تهاون. شعار ألفته المؤسسة العسكرية. ويكرّره المصدر. الجيش ماض ماض ماض في هذه المعركة. وضعه اللوجستي والنفسي ممتاز ولا خوف عليه، يختم المصدر.

قد يعجبك ايضا