موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الانترنت تارة مقطوع وتارة أخرى بطيء.. فما السبب؟

بعد يوم طويل أمضاه اللبنانيون أمس في زحمة السير وقطع الطرق، والمعاناة اليومية للمواطنين مع انقطاع التيار الكهربائي والشحّ في المياه، استيقظ لبنان اليوم على انقطاع الانترنت في عدد من المناطق وعلى بطء كبير بالشبكة في مناطق أخرى، لدى كل المشتركين في شركة “أوجيرو”.

حاولت “النهار” الإتصال بشركة “أوجيرو”، وبعد خمس محاولات فاشلة بسبب “الخط مشغول”، سمعنا صوت سيدة مرحبًا بنا، “أهلاً بك في أوجيرو…!”. انتظرنا دقائق، وعاودنا الإتصال مرة تلو الأخرى، للإبلاغ عن العطل. عامل الهاتف لم يجب “نتيجة كثافة الاتصالات”.

مرة أخرى، اتصلنا على الرقم 1515 المخصص للتواصل مع الشركة، فانتظرنا عامل الهاتف الذي من المفترض أن يجيب للتواصل مع المواطنين في حال طرأ أي عطل في الخدمات المقدمة من الشركة، فلم ننجح، بعدها تواصلنا مع عامل آخر، مهمته إعطاء أرقام الهواتف الثابتة لطالبيها من المتصلين، فانتظرنا بضع دقائق على وقع “موسيقى أوجيرو”… والنتيجة انقطع الاتصال.

في المحصلة، تواصلنا مباشرة مع أحد مسؤولي الشركة الذي تحدث الينا رافضا الافصاح عن اسمه، فأفادنا أن عطلاً طرأ على الشبكة في عدد من المناطق، ما أدى الى انقطاع الانترنت، مؤكدة أن فرق الصيانة تعمل على اصلاح الأعطال.

من جهتها، أكدت مصادر في وزارة الاتصالات أن البطء في شبكة الانترنت اليوم سببه العمل الجاري على الشبكة لتحسين الاداء، مشيرة الى أن قرار الوزير تخفيض الاسعار زاد الضغط بشكل كبير على الشبكة وهي أصلاً لم تخضع للصيانة منذ 4 سنوات ما اضطر فرق الصيانة الى العمل على تقوية السنترالات وهذا ما يجري بدءاً من اليوم.

وعلمت “النهار” أنّ الوزير حرب يتابع تفاصيل هذا الموضوع مع مدير عام اوجيرو منذ الصباح، وهو سيصدر بياناً اسبوعياً يطلع فيه الرأي العام على الخطوات المتّخذة.

(النهار)

قد يعجبك ايضا