موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

رئيس بلدية طرابلس: لا أريد “تدعيش” المدينة

أوضح رئيس بلدية طرابلس نادر الغزار في اتصال مع موقع الـ mtv الالكتروني اللغط الكبير الذي شغل وسائل التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، مشدّداً على أنّ الاعلان تمّ من دون أيّ ترخيص من البلديّة، لافتاً، في الوقت عينه، إلى أنّ أيّ اعلان مخالف للقانون يجب أن يخضع لقرارات المجالس البلديّة السابقة والحاليّة لحين صدور قرار بلدي يلغي سابقيه.

وأضاف: “في الشكل هناك قرار من المجلس البلدي القديم بمنع إعلانات الدخان والصور التي فيها تعدٍّ على الحشمة والمشروبات الكحوليّة، وما حصل اليوم أنّ الإعلان الذي منعناه مخالف للقرار البلدي ولأسلوب الترخيص، لذا كان من الضروري إزالته سريعاً”.

ونفى الغزال نفياً قاطعاً ما حكي عن أنّ القرار بإزالة الاعلان اتخذ بطلب من هيئة العلماء المسلمين، مؤكداً أنّ هذا الأمر عار عن الصحة جملة وتفصيلاً، ومشيراً إلى أنّ “ما حصل – من خلال هذا الاعلان – هو بمثابة مطبّ لحصول نوع من “الزكزكات” في طرابلس التي لا ينقصها المزيد منها، وأنا طبّقت قانون فقط لا غير”.

وأضاف الغزال: “اتخذت قراراً بإضاءة شجرة الميلاد في القصر البلدي، رغم أنّني واجهت انتقادات شديدة، وسعيت لتزيين الشوارع ونلت تنويهاً من رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ويعني ذلك كلّه أنّني لا أريد “تدعيش” المدينة، فهذا استخفاف بطبيعة أهل طرابلس والأيّام المقبلة ستظهر صحة ما نقوله”.

قد يعجبك ايضا