موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما حقيقة خبر زواج “ايلي وايلي” في فقرا؟

نشر موقع “النهار” الالكتروني خبراً جاء فيه أن “ظاهرة خروج ثنائي من الجنس نفسه الى الاماكن العامة لم تعد غريبة على المجتمع البناني، حتى لو تفاوتت النسب بين منطقة واخرى”.

وأضاف الخبر: “وفي فقرا، كانت الافراح في الديار عامرة نهاية الاسبوع الماضي، حيث احتُفل بزواج شابين من قضاء كسروان في فندق المزار الشهير، تلاه “كوكتيل” جمع اصدقاء “ايلي وايلي” في الباحة الخارجية للفندق. و”الثنائي” الاخير تكلل في جزيرة ايطالية على ما ابلغا اصحاب الحشرية من المحيطين ورواد الفندق، وما لبثا ان ارفقا المناسبة بدعوة الى احتفال ضم المحبّين. وتحت عدسة المصورين، تمشيا بين حدائق المكان تارة وينبوعه فمسبحه بحثا عن لقطة جميلة هنا و” pause” مناسبة هناك.

وتابع:” قانوناً، من المعلوم ان ظاهرة اقتران اصحاب الميول الجنسية الخاصة ممنوعة في لبنان ودول عديدة، مثلها مثل مسألة الاعتراف بالزواج المدني. وبدا لافتا ما نشرته اليوم سفيرة هولندا ايستير سومسن على صفحتها على “تويتر”، اذ افادت انها وقعت عقدا مع جمعية “proud Lebanon” الممثلة بمديرها بيرتو ماكسو لدعم المشروع القاضي بتمكين الاعضاء LGBT (Lesbian-Gay-Bisexual-transgender).

وأضاف: “وفي حين شرّعت 20 ولاية اميركية هذه الظاهرة اضافة الى كولومبيا، تم اصدار آلاف الرخص لزواج ثنائي من الجنس نفسه في يوتاه وميشيغن ويسكنسن واركانساس العام الماضي”.

ولاحقاً، نشر الموقع ذاته أن “الصحافية ريتا صفير نشرت في النهار خبراً بعنوان “ايلي وايلي احتفلا بزواجهما في فقرا”. وتبيّن ان الصحافية اختلقت الخبر مسيئة الى المؤسسة التي تعمل فيها ومطيحة بالاعراف المهنية. وتتقدم “النهار” بالاعتذار من السيد ايلي عقيقي الذي كان يلتقط صورة خلال زفافه مع اشبينه.

(النهار)

قد يعجبك ايضا