موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عائلة مشغّل حساب “أحرار السنّة” تروي ما حصل

وصف مسؤول في “حزب الله”، ما كان يقوم به المتهم بتشغيل موقع “لواء أحرار السنة” على موقع “تويتر”، بأنه “صبياني”. وأشار في تصريح لصحيفة “القبس” الكويتية، إلى أنّ الاتهام بانتمائه إلى الحزب لا يقل “صبيانية”.

وفي إطار متصل، أشار شامان الحسين، والد الشاب الموقوف لـ”الشرق الأوسط” إلى أنه جرى توقيفه وعائلته من قبل شعبة المعلومات عند حاجز للجيش في منطقة رياق .

ولفت الحسين إلى أنه أبلغ “حزب الله” فورا بالحادثة كوننا مقربين من الحزب أنا وابني وعائلتي ولا علاقة لنا بكل الاتهامات التي تساق إليه، كما قال. وأضاف: طلب مني المعنيون بالحزب الذهاب إلى بيتي وقالوا إنهم سيتابعون الموضوع، إلا أنني فوجئت بوسائل الإعلام تتناقل الخبر على أن ولدي مشغل حساب “لواء أحرار السنة”، وهو كلام غير منطقي باعتبار أن هاتفه الجوال معطل منذ أكثر من أسبوع.

بدورها، لم تستبعد والدة الحسين عبر “الشرق الأوسط” أن يعترف ابنها بكل الاتهامات التي تساق إليه جراء تعرضه للضرب والتعذيب ، وقالت: نحن فقراء، وابني لا يمتلك جهاز كومبيتر محمول حتى إنه غير حائز على الشهادة المتوسطة.

(القبس – الشرق الأوسط)

قد يعجبك ايضا