موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

رجل يعزف على الكمان أثناء جراحة في رأسه

خضع عازف الكمان الأميركي روجير فريتس لعمليةٍ جراحية في الرأس أثناء بقائه مستيقظاً وهو يعزف في الوقت نفسه على آلة الكمان.

وأدخل الجراحون قطباً كهربائية تدعى “الالكترود” وزرعوها داخل الجزء الأكبر من دماغه والذي يدعى “Thalamus” في الوقت الذي بقي فيه مستيقظاً. وتساعد هذه العملية في تحفيز خلايا الدماغ حيث ترسل الالكترود المزروعة داخله رسائل وإشارات محدّدة وهي عملية ناجحة جداً للأشخاص الذي يعانون من أمراض البركنسون، ديستونيا أو خلل التوتر العضلي.

وبدأ عازف الكمان روجير يعاني من هزات وارتجاجاتٍ في يده، لاحظها أثناء العزف، مما حال دون قيامه بعمله بشكلٍ جيد. ولم تكن لتؤثر هذه الهزات على شخصٍ آخر لكن عمل روجير يتطلب الكثير من الدقة.

واعتبر الأطباء الذين أجروا العملية لروجير أنّهم بحاجة إليه مستيقظاً وطلبوا منه العزف على الكمان خلال العملية كي يتمكنوا من معرفة الجزء داخل دماغه الذي يتسبّب بالرجفة.

قد يعجبك ايضا