موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

والدة مشغل “لواء أحرار السنّة”: فدا السيد حسن نصرالله!

أكد مصدر أمني لصحيفة “النهار” ان شعبة المعلومات لم تكن تأخذ مسألة حساب “لواء احرار السنة” على موقع “تويتر” على محمل الجد باعتبار ان من يقف خلفه غير جدي، وكان واضحاً من طريقة التغريدات التي يبثها ومضمونها أنها ناجمة عن عمل غير محترف، لافتاً الى أن اللحظة التي جعلت شعبة المعلومات تدخل على خط ملاحقة هذا الحساب كانت لدى إطلاقه التهديدات باستهداف الكنائس والطوائف الأمر الذي أثار بلبلة شعبية وسياسية وأجنبية كبيرة، مما دفع الى وضع ملاحقة هذا الحساب على رأس أولويات الشعبة التي كرست جهودها للوصول الى مشغله وهي مهمة لم تكن سهلة أبداً من الناحيتين التقنية والأمنية.

وفي اتصال مع شامان الحسين، وهو والد المتهم، أنكر التهم الموجهة الى ابنه. وتستند العائلة الى “واقع حالها الاجتماعي المتواضع، والى أن ابنها غير متعلم، والى عدم وجود كمبيوتر وانترنت في المنزل”، لتزعم أن ابنها لا يمكن ان يكون العقل المدبّر لهذا الحساب.

ويعمل الأب سائق أجرة ولديه ولدان و8 بنات، وهو من المجنسين ومتزوج من سيدة من آل القاق.

أما والدة حسين، وفي اتصال هاتفي مع “النهار”، فاكتفت بالقول “نحن نرضى بكل ما يجري لحسين وفدا السيد حسن نصرالله”.

(النهار)

قد يعجبك ايضا