موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هاشتاغ يهاجم النائب المرعبي اكتسح مواقع التواصل وحقق أرقام قياسية!

بعدما تقدم الاعلامي جو معلوف الى جانب المحامي وديع عقل بدعوى قضائية ضد كل من النواب في البرلمان اللبناني معين المرعبي خالد الضاهر ومحمد كبارة أمام النيابة العامة التمييزية بعد تهجمهم على المؤسسة العسكرية اثر المعارك القوية التي خاضها الجيش اللبناني ضد التكفريين الارهابيين في منطقة عرسال البقاعية، تفاجأ “معلوف” بتبليغه منذ يومين بدعوى رُفعت عليه من قبل النائب معين المرعبي يتهمه فيه بقول “جو معلوف” في عدة اطلالات سابقة ان معين المرعبي خائن للوطن”، وقد طُلب من جو معلوف ان يحضر الى مفرزة طرابلس للتحقيق معه على خلفية تصريحاته.

وفي اول تعليق لجو معلوف على دعوى النائب المرعبي صرح “معلوف” لاذاعة جرس سكوب: لن اتوجه الى طرابلس مع محبتي الكبيرة لها انما انا مُهدد هناك من ابن النائب المرعبي، لن اتوجه الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية مع احترامي الكبير لرئيسته وتوجهي الإثنين نحو النيابة العامة التمييزية”. عندما قرأت ما كتبت عن النائب المرعبي اكتشفت بأني كنت مُهذباً “زيادة عن اللزوم”!! ما قام به النواب الثلاثة من تحريض السُنة على الجيش لا يقبله السُنة أنفسهم ولا أي مسلم.

وتابع معلوف: “أشعر بحزن تجاه المواطن “المعتّر” الذي لا يملك وسيلة اعلامية ليفضح ما يحدث معهه في أروقة القضاء، ما فعله النائب المرعبي بحقي هو أكبر حدث مُشرف لي وسأقوم “ببروزة” دعواه لأني قلت عنه انه خان الجيش والوطن”.

واضاف: “هناك مسرحية تُعرض وانا لن اصمت على ذلك، سأقوم بسحب الملف ورفعها الى النيابة العامة التمييزية، وانا أصر على أن النائب المرعبي خان الوطن ودعواه هي قدح وذم أما دعواي على ابنه هي تهديد بالقتل، انا دائماً حريص على سمعة القضاء اللبناني انما الأمور وصلت الى حد ارفض فيه وضع رأسي في التراب كالنعامة واصمت، من حق المحامي عقل وانا ان ندّعي على من دعا الناس الى خيانة الجيش والوطن وهم قانوناً خارج الحصانة ويجب استدعائهم”.

وختم قائلاً: التزمت بالقانون وادّعيت على طارق معين المرعبي منذ 15 يوم والدعوى “تبرم برمة العروس” بين أروقة القضاء، في الأسبوع الأول قمنا بعشرات الاتصالات ليتم توقيع الدعوى واتصالات اضافية لتمر في الأروقة الإدارية، وبعد ان تم تسطير مذكرة جلب بحق طارق معين المرعبي،تغيرت المذكرة من المدعي العام في بعبدا لتتحول الى تحري بعبدا، في 10 دقائق تحولت المذكرة من مذكرة جلب الى تحري بعبدا لتبقى في الجارور 4 ايام لتتحول الى مكتب جرائم الالكترونية.

وعلى اثر هذه القضية قام احد رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة على موقع تويتر يدعى “عباس زهري” بانشاء هاشتاغ #الخائن_المرعبي_يقاضي_المعلوف مساء امس السبت الساعة التاسعة مساءً تضامناً مع جو معلوف ورفضاً للافتراء وللدعوى المقامة من قبل شخص يعتبره الشعب اللبناني خائناً بحق الجيش اللبناني على خلفية تصريحاته ضد المؤسسة العسكرية.

ولاول مرة في تاريخ لبنان، حقق هاشتاغ الخائن_المرعبي_يقاضي_المعلوف اكبر مشاركة حيث تخطى خلال الساعات اكثر من 16 مليون تغريدة.

وكان تهجم النواب الثلاثة على المؤسسة العسكرية حينها قد لاقى استهجاناً كبيراً لدى جميع المواطنين اللبنانيين خاصة ان الجيش اللبناني كان يخوض اقوى واقسى المعاركة ضد التكفريين “داعش” و”النصرة” وبدلاً من ان يقفوا الى جانب الجبش اللبناني بدأوا بالهجوم عليه.

المصدر: Tayyar.org

قد يعجبك ايضا