موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

انتحار متهم بإلقاء قنبلتين في صيدا

في حادثة لافتة، لقي المدعو عيسى البابا حتفه بعد إلقاء نفسه من الطبقة الرابعة من أحد المباني في منقطة الزاهرية في طرابلس، خلال محاولة الجيش القبض عليه بتهمة القاء قنابل يدوية على نقاط عسكرية في المدينة.

وفي التفاصيل، أن البابا كان ألقى، ظهر اليوم، قنبلتين صوتيتين قرب مسجد الحميدي في شارع الكنائس في طرابلس، ما ادى الى سقوط 5 اصابات طفيفة، بحسب ما أفاد مراسل “لبنان 24” في المدينة.

وأفاد المراسل ان اشكالاً فردياً تطور بين البابا وعدد من شبان المنطقة دفعه الى القاء القنبلتين اللتين خلفتا 5 اصابات لكل من: سامر جميل حسون، مهند كجك، عبد لله شومان، حسام عبد القادر الزعبي وربيع قبوط، وتضرر عدد من السيارات.

ولاحقاً، طوّق الجيش أحد المباني في الزاهرية لاعتقال البابا، الذي ما لبث ان رمى نفسه من منزله في الطابق الرابع، ليلقى حتفه بعد لحظات.

وعلم “لبنان 24 ” أنه تم العثور على قنبلتين بحوزة البابا تم ابطال مفعول صاعقهما من قبل الجيش قبل نقل جثته الى المستشفى.

قد يعجبك ايضا