موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعش: سنقتل أول عسكري بعد 24 ساعة ويليه قتل عسكري كل 3 ايام

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” انه سيقتل جنديا لبنانيا كل 3 ايام في حال استمر “حزب الله”، في عرقلة المفاوضات مع الحكومة اللبنانية.

وأفاد تنظيم “الدولة الاسلامية” في القلمون السورية، في بيان، بـ”أننا سنقوم بقتل أول جندي لبناني أسير لدينا بعد 24 ساعة من الآن اذا لم يتم تحييد “حزب الله” عن مفاوضات تبادل الأسرى وتبدأ الحكومة اللبنانية بعمل جدي لحل الأزمة”.

وجاء في بيان تنظيم “الدولة الاسلامية” ما يلي “قبلت الدولة الاسلامية – ولاية دمشق – قاطع القلمون، ان تدخل في مفاوضات غير مباشرة مع الدولة اللبنانية للافراج عن الاسرى لديها مقابل الافراج بعض المعتقلين لديهم واحترام حقوق النازحين وصون كرامتهم. ولكن حزب اللات وبسبب تحكمه بمفاصل الدولة اللبنانية قام باعمال اجرامية الهدف منها عرقلة المفاوضات من حرق للمخيمات وتهجير النازحين والقيام بحملة اعتقالات ومنع المنظمات من دخول عرسال وتقديم مواد اغاثية وادوية للاطفال. لذا نثني على الدولة اللبنانية ان لا تكون سبباً في قتل ما بين ايدينا من اسرى فالعين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص. انتم ترفضون المفاوضات بعرقلتها وتضيقون على النازحين ونحن ننذركم بأننا سنقوم بقتل أول عسكري ممن بين ايدينا بعد 24 ساعة ويليه قتل عسكري كل 3 ايام من تاريخ هذا الانذار اذا لم يتم تحييد حزب اللات عن المفاوضات والبدء بعمل جدي من قبل الحكومة اللبنانية للوصول الى حل لهذه الأزمة التي تم توريط الجميع بها بخدعة من حزب اللات. وقد اعذر من انذر والسلام على من اتبع الهدى”.

قد يعجبك ايضا