موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

السفير علي: سنلبي نداء الجيش اللبناني في حال طلب المساعدة بعرسال

أكد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي أن مواجهة أزمة داعش الراهنة غير ممكنة من دون أن يخرج البعض من إطار المكابرة وأن تكون هناك مكاشفة ووضوح واحترام للحقائق على الأرض بدلاً من اتهام حزب الله بالمسؤولية.

ورأى في حديث لصحيفة “الأخبار” أن لبنان لا يستطيع مواجهة الإرهاب وحده، كما رأى أن أهم هبة للبنان هي وقف تمويل الإرهاب، داعياً إلى استثمار المراجعة الأميركية والأوروبية من تمويل الإرهاب.

ولفت السفير السوري الى أنه قبل أحداث عرسال عرض على المرجعيات الرسمية المعنية، إما بمذكرات رسمية أو باللقاءات المباشرة، الدعم العسكري والأمني. وإثر الاعتداء الأخير على الجيش من قبل مسلحين سوريين في جرود عرسال، كررت وزارة الخارجية السورية تأكيد دعم الجيش واستعداد الحكومة السورية للتعاون. إلا أن كل تلك النداءات لم تثمر سوى حد أدنى من التنسيق الأمني والسياسي كما أكد علي. واعتبر أن الظروف الراهنة تفرض لقاء مباشراً بين الحكومتين لوضع خريطة طريق للأزمات المشتركة.

ويتمسك علي بسياسة بلاده الثابتة والجادة في التعاون في حال طلب الأشقاء، ويؤخذ طلبهم باهتمام بالغ من قبل الحكومة والجيش، مشيرا الى أن تجربة معركة نهر البارد تثبت الحرص السوري على الجيش اللبناني مؤكداً ” سنلبي نداءه في حال طلب المساعدة في جرود عرسال”، علماً بأنه كان قد جال قبل أيام، على وزير الدفاع سمير مقبل وقائد الجيش جان قهوجي.

قد يعجبك ايضا