موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما الذي حصل في عرسال ليلاً؟

في الوقت الذي تواصلت فيه الروايات والشائعات حول تحرّك مجموعات مسلحة بين جرود عرسال وبعض المناطق ليلاً، نفَت مصادر أمنية لـ”الجمهورية” حصولَ عمليات تسلل، وقالت إنّ وحدات الجيش التي أعادت انتشارها في البلدة وتلالِها كثّفَت عمليات المراقبة ونشرَت مواقعَ متقدّمة على بعض التلال باتّجاه جرود المنطقة لرصد أيّ تحرّكات مشبوهة.

لكن ما توقّف عنده المراقبون هو ما تحدّثت عنه المعلومات الواردة من البلدة حول إخلاء عائلات لمنازلها، خصوصاً في التلال المواجهة للمنطقة الجردية التي يتمركز فيها المسلحون، بعدما رضخوا للشائعات التي تحدّثت عن عمليات تسلل، وخوفاً من أن تتجدّد العمليات العسكرية في المنطقة في أيّ وقت.

وأمس جدّدت الطائرات الحربية السورية غاراتها الجوّية على تلال المنطقة ووديانها التي تربط بين جرود عرسال ومناطق القلمون السورية المواجهة لها، بعدما أخلى الجيش السوري عدداً من تلال المنطقة التي باتت تحت سيطرة المسلحين.

وقالت مصادر أمنية إنّها لم تتبلغ عن نتائج عمليات القصف وحصيلتها وما آلت إليه، كما لم يكشف الجانب السوري رسمياً عن هذه الغارات.

تزامُناً جدّدت المضادات السورية اعتداءاتها على القرى اللبنانية المواجهة لمواقع الجيش السوري في منطقة تل كلخ على الحدود اللبنانية – السورية الشمالية.

الجمهورية

قد يعجبك ايضا