موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

والد العسكري علي السيد للـLBCI: لو كان ابني منشقاً عن الجيش لما تم ذبحه

أكد أحمد السيّد والد العسكري اللبناني علي السيّد الذي انتشرت صوره أخيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي مذبوحاً، أن ابنه ليس منشقاً عن الجيش، مشيراً الى أنه أحداً من الجيش لم يتواصل مع العائلة. ورأى أنه تم استثناء الأهالي من لقاء قائد الجيش، من دون معرفة السبب.

وكشف السيد في حديثٍ للـLBCI عبر برنامج “كلام الناس” أنه تم تهديدهم ولهذا اعتبر ان الخبر عن مقتل ابنه صحيح، بحسب تعبيره، لافتاً الى أنه كان يتم التواصل مع النائب علي زهرمان بحثاً عن مصير ابنه.

واوضح السيد أنه لا يحمل اي مسؤولية لقيادة الجيش سوى العتب على عدم التواصل الجدي مع الحكومة للتنسيق في موضوع العسكريين.

الجيش يوضح

في المقابل، أوضحت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني للـLBCI أن الجيش اتصل بوالد علي السيد وحدد له موعدا للقاء قائد الجيش العماد جان قهوجي، لكن خلافات داخال عائلة السيد حالت دون حصول اللقاء.

قد يعجبك ايضا