موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا ما كشفه رصد للمكالمات بين المسلحين في عرسال

أكد مصدر عسكري ان الجيش قاتل في جرود عرسال، لا سيما في المعركة الاولى، قتالا شديدا، واستبسل ضباطه وجنوده حتى الرمق الاخير، ولولا الغدر في ليل، وبعض العوامل الأخرى، لما تمكن المسلحون من السيطرة في اليوم الاول للمعركة على بعض التلال والمواقع العسكرية، لافتا الى ان الجيش استوعب الصدمة الاولى برغم الخسائر في الارواح، واستعاد زمام المبادرة وشن هجوما واسعا على كل المواقع التي دخلها المسلحون.

وأشارت بعض المعلومات، بحسب “السفير”، الى ان الجيش رصد مكالمات لاسلكية بين المسلحين يشكون فيها من ضراوة المعركة وقوة نيران وقتال الجيش، وانه بات من الضروري اخلاء الساحة والانكفاء الى الجرد العالي حرصا على دماء عناصرهم، وهذا ما حصل بعد يومين من القتال الضاري.

قد يعجبك ايضا