موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

المعركة مع الارهاب ما زالت في بدايتها

أشار رئيس الحكومة تمام سلام خلال حفل مئوية اعلان دولية “لبنان الكبير” الى ان “مكافحة الارهاب الظلامي يجب ان تحتل الاولوية عند اصحاب القرار، وان مواجهة الموجة الظلامية عملية معقدة وطويلة”، مضيفاً “لقد دفع لبنان اثمانا كبيرة للموجة الارهابية كان اخر فصولها الهجم على عرسال واختطاف عدد من العسكريين، واقول لعائلات العسكريين المخطوفين لستم وحدكم لبنان كله معكم وابناؤكم بالجيش وقوى الامن هم شرفنا وعزنا وكما وقفوا للدفاع عن الوطن فإننا نقف جميعا يدا بيد من اجل ان نحررهم، وان الوصول الى نتيجة التي نريدها جميعا يتطلب اقصى درجات التضامن، وجزء منها كبير وهي جهود سرية ويجب ان نتكتم عليها لاعطائها فرص النجاج بعيدا عن الاثارة الاعلامية”.
ولفت سلام الى ان “المعركة على الارهاب لا زالت في بداياتها، واننا في هذا الظرف العصيب مطالبون بتعزيز مؤسساتنا السياسية وبالالتفاف عن المؤسسة العسكرية المسؤولية عن امننا واستقرارنا، ونحن مطالبون بالعودة الى الميثاق والطائف لتنظيم حياتنا السياسية”، داعياً “جميع القوة السياسية لانتخاب رئيس الجمهورية المسيحي الماروني راس الدولة، وبهذه الطريقة نحصن بيتنا ونضخ الحيوية في مؤسساتنا”.
واعتبر ان “الرجال زائلون والانظمة السياسية عرضة للتبدل والتحول ولبنان باق واحدا موحدا ضمن الحدود التي تم اعلانها قبل 94 عاما فالنحفظ هذه الثروة التي اسمها لبنان وشكرا”.

قد يعجبك ايضا