موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ريفي: من امتعضَ في اليوم الأوّل فهم أهمّية الموقف في اليوم التالي

طلب وزير العدل اشرف ريفي إجراء التحرّيات للتثبت من خبر حَرق الصلبان وملاحقة الفاعلين وتوقيفهم، بعدما كان طلبَ ملاحقة حارقي راية “داعش” وتوقيفهم، الأمر الذي أثار “التيار الوطني الحر” وتمنّى على وزير العدل العودة عن قرار الملاحقة.

واعلن وزير العدل اشرف ريفي في تصريح لـ”الجمهورية” ان “من موقع مسؤوليتي الوطنية كان لا بدّ من التفكير في أفضل الوسائل والطرق لحماية الوحدة الوطنية والعيش المشترك اللذين يشكّلان أقوى نقاط قوّة لبنان ومنعته والقيمة المضافة التي يشكّلها هذا الوطن في هذه المنطقة من العالم”.

وقال ان “ما يجب حمايته اليوم يتّصل بما جعلَ لبنان بلد رسالة وليس وطناً تقليدياً. ولذلك أفهم ما حصل وكنتُ احتسبه، وإنّ ردّات الفعل التي حصلت كانت إيجابية، فالبعض ممّن امتعضَ في اليوم الأوّل فهم أهمّية الموقف في اليوم التالي”.

قد يعجبك ايضا