موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“الحياة”: “جبهة النصرة” لم تطرح لائحة بأسماء الموقوفين

أشارت مصادر مطلعة على ملف العسكريين المخطوفين إلى أن الوساطات مع “جبهة النصرة” انتهت الى أنها لن تُقْدِم على أي خطوة إيجابية بعد الآن من دون مقابل، وأنها ستعتمد مبدأ إطلاق 10 موقوفين في سجن رومية من قبل السلطات اللبنانية مقابل إطلاقها كل عسكري من المحتجزين لديها.

وفي وقت تردد أن المسؤولين باشروا البحث في آلية التبادل، بالإفراج عن سجناء غير محكومين، فإن أوساطاً متابعة لم تستبعد لـ”الحياة”، أن تعطى الأولوية في هذا المجال لإطلاق سوريين.

وقالت مصادر مطلعة إن رئيس الحكومة تمام سلام سأل أمام زواره عن أسباب المزايدة على الحكومة في تحركها، مؤكداً أن ما تقوم به هدفه إنقاذ العسكريين.

وفيما قالت مصادر مواكبة لتحرك الوسطاء مع “النصرة” إنها لم تطرح لائحة بأسماء الموقوفين الذين يهمها إطلاقهم، فإن هذه المصادر أشارت الى أن “النصرة” تطالب باعتذار عن حرق الراية الإسلامية في منطقة الأشرفية وبإقلاع “التيار الوطني الحر” عن الدفاع عمن قاموا بالعمل، وبانسحاب “حزب الله” من سوريا.

قد يعجبك ايضا