موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

انذار لسوريين يقيمون بطرق عشوائية وغير شرعية في الرميلة

في خطوة غير مسبوقة تهدف الى تنظيم وجود العمال واللاجئين السوريين في بعض المناطق اللبنانية التي تشهد وجوداً كبيرا للسوريين، ابلغ الجيش عددا كبيرا من السوريين الذين يقيمون في تجمع من الخيم والبيوت البلاستيكية الصغيرة عددها 70 مسكنا في بلدة الرميلة الساحلية في اقليم الخروب، بطريقة عشوائية وغير شرعية ضرورة اخلائها وتسوية اوضاعهم، في مهلة لا تتعدى الاسبوعين. كما طلب الجيش، عبر رئيس بلدية الرميلة المحامي جورج الخوري، ابلاغ ابناء الرميلة الذين يشغلون عمال سوريين في بيوتهم واراضيهم ان يسلموا البلدية معلومات مفصلة ودقيقة عن كل عامل وان يتعهدوا بدفع كفالة الاجير. علما ان عدد السوريين الموجودين في الرميلة تزايد في شكل كبير منذ بدء الاحداث في سوريا.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا